• ×

صحيفة السوبر

نزاهة الحكام.. قابلة للتشكيك.

صحيفة السوبر

 0  0  4.9K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


دأب الاعلام الرياضي السعودي منذ عقود من الزمن على ترسيخ مفهوم ان الحكم السعودي بشر وانه يصيب ويخطئ، وان قراره الخاطئ هو جزء من لعبة الكرة القدم فيجب عليك تقبّلها، واضعا خط أحمر للحديث عن نزاهتهم او التشكيك بها. فهل هم عن بعيدين عن السقوط في وحل الفساد الاخلاقي كما يحاول ان يصورهم ذلك المشهد الاعلامي؟! ام هم يستحقون ذلك الشرف بعدم المساس بنياتهم؟!

فالمجتمع السعودي قبل الرياضي لم يسكن بعد في "المدينة الفاضلة"، فهيئة مكافحة الفساد تم إنشائها بقرار ملكي بعد ثبوت تهمة الفساد في الدوائر الحكومية. ففي شهر مارس الماضي تم الحكم على قاضي مرتشي مع كاتب عدله بالسجن لـ 12 سنة في تهمة تزوير صك ارض لصالح رجل أعمال فيما عٌرِف بقضية "أرض ذهبان جدة".

والرياضة في السعودية هي جزء من مجتمعها، فالفساد الرياضي ثبت على مستوى الادارة والإعلام واللاعبين. فعلى الصعيد الاداري صرّح الدكتور المحامي عمر الخولي عضو شرف نادي الاتحادالسابق بأن هناك من عرض عليه مبلغا يحتوي ستة اصفار لإسقاط ادارة نادي الاتحاد والتي يرأسها محمد بن داخل.
وفي المشهد الاعلامي لا يختلف الوضع كثيرا فحافظ المدلج عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الاسيوي ذكر ان هناك كتّابا رياضيين أقلامهم جاهزة وجيوبهم فارغة ينتظرون من يدفع أكثر، كذلك رئيس نادي الشباب خالد البلطان الذي ذكر مرار انه يرفض محاولات ابتزاز بعض الكتاب للتخفيف من هجومهم عليه، خصوصا انه لا يحظى بشخصية اعتبارية.
وعلى مستوى اللاعبين، هناك قضية حارس نجران جابر العامري ومحاولة رشوته من عضو شرف نادي آخر والتي تم حفظها واللتي أوضحت مما لا يدع مجالا للشك ان هناك شيئا غامضا يدور في الساحة الخلفية لمجتمع اللاعبين.

فالقاضي المتفقه بالدين ليحكم بين الناس بالعدل والذي يقبض راتبا شهريا يساوي مجموع مكافآت حكم كرة قدم لسنة كاملة قد يكون عرضة للرشوة. فلِم الحرج في الخوض في إمكانية فساد (قضاة الملاعب)؟!!
كذلك المحترفون الذين يستلمون ملايين الريالات اضافة إلى الشهرة و الـ(شرهات) كانوا عرضة لمحاولات الرشوة فما بالك بحكم يستلم 1500 ريال كمكافأة لقيادة مباراة محلية، وهو ذات المبلغ الذي من الممكن ان يدفعه لاعب سعودي كقيمة لوجبة عشاء منخفضة التكاليف.

كل تلك الأحداث أظهرتها الجرأة الصحفية وارتفاع مستوى الحرية في الاعلام الرياضي!! فهل ماخفي أعظم؟! نعم أظن ذلك وقادم الأيام ستثبت ذلك. فليس من المنطقي ان يكون هناك فسادا ثبت وقعه في المجتمع السعودي والمشهد الرياضي بجميع فئاته، ثم يأتي من يستثني الحكام من كل ذلك، لنجعلهم أٌناساً أنقياء لا يخالطهم الشك؟!

"أقسم بالله انه متعمد وبـ (العاني)، ووالله انه بالعاني يهزمنا اليوم الحكم، أنا دخلت في نيته وأحطها بـ (ذمتي) انه متعمد انه يهزمنا"
هذا التصريح ليس للاعب مبتدئ ممتعض من خسارة فريقه من التحكيم بل انه منسوب حرفيا من مقابلة تلفزيونية لأحمد الدوخي، اللاعب الذي شارك في 71 مباراة مع المنتخب السعودي ولعب مع ثلاثة من أعرق الأندية السعودية، اتهم صراحة حكم لقاء فريقه النصر مع التعاون في موسم 2010 بتعمد هزيمتهم.

ولا تختلف النظرة بين اتهام اللاعبين وبين المسؤولين في الاندية تجاه الحكام، فرئيس نادي الاهلي الامير فهد بن خالد اتهم مؤخرا حكم لقاء فريقه مع الاتحاد بتعمّده في احتساب ركلة جزاء ضد فريقه.

بغض النظر عن صدق ادعاء الدوخي من عدمه، أو بما كان ينوي قوله رئيس نادي الأهلي، لكن تلك الوقائع تعطي دلالة أن هناك شيئا ما يٌستقرأ بين السطور لكثير من اللاعبين والاداريين حول عدم صفاء نية الحكم تجاههم.

فأسوأ مايمكن ان تراه في الاعلام الرياضي هو مقابلة مع لاعب محترف أو مسؤول اداري بعد نهاية مباراة خسر فيها فريقه بسبب أخطاء تحكيمية، حين يستميت المذيع ليجذبه للحديث عن الحكم، لكنه يفضل السكوت قهرا او يحاول التلميح لذلك، وكأنه يقول "في فمي ماء"، فلجنة الانضباط تحرّم الحديث عن اخطاء الحكام فضلاً عن التشكيك بنواياهم.

إحتراف الحكام السعوديين -ان حدث- سيخرس كثيرا من الاصوات (صوتي أنموذجا) التي تلمح لفساد محتمل في عالمهم، فلو كان الحكام السعودي يستقون رزقهم من إدارة المباريات فذلك يضعف فرص نجاح أي محاولة دنيئة لإستمالة نزاهتهم بالاتجاه الخاطئ، بجانب انه سيتفرّغهم فعليا لتطوير ادائهم مما يقلل من اخطاء قد يفسرها البعض كما يريد، خصوصا ان كانت تلك الاخطاء بدائية وكوارثية وترتقي لمسألة الدخول بالنوايا.

لا أدّعي ان الحكام غير نزيهين بل أدّعي ان ليس كل الحكام نزيهين. فاذا كان الحكم بشر، يخطئ ويصيب بقرارته داخل الملعب فهو ايضا بشر يصيب ويخطئ خارجه. فلا تجعلوهم (ملائكة) فيستغلهم ممن يريدون تصويرهم كذلك.

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بشرى المجالي

في الوقت الضائع

12-17-1440

عبدالله الضويحي

*بين أحكام "مسبقة الصنع" و..

10-30-1440

عبدالله الضويحي

زيادة الفرق.. أماني وحقائق

10-15-1440

علي اليوسف

لجنة توثيق البطولات الثانية

10-03-1440

جمال بو هندي

هاوي يدير محترف فاقد الشي..

09-28-1440

عبدالله العديل

زيادة عدد أندية الأولى مطلب..

09-27-1440

صفحتنا علي فيس بوك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:29 مساءً الأربعاء 20 ديسمبر 1440.