• ×

عبدالله الضويحي

زيادة الفرق.. أماني وحقائق

عبدالله الضويحي

 0  0  205
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مع نهاية كل موسم تتعالى اصوات الفرق التي هبطت للدرجة الأدنى مطالبة بزيادة عدد فرق الدوري.
هذه المطالبات ليست وليدة هذا الموسم فهي تتكرر منذ أن بدأ الدوري موسم 1976 / 1977.
وأحياناً تدور في اروقة اتحاد القدم، دون أن يفكر أي من المطالبين بأبعاد الزيادة وتبعاتها خاصة من قبل الأندية .. فالمهم الزيادة !

*دعونا أولاً نتوقف قليلاً:*
هناك لائحة ونظام يحدد كيف يفوز فريق بالبطولة !؟ وكيف يهبط آخر !؟
ووفقاً لذلك يبذل كل فريق جهده ويقدم مالديه للفوز بالبطولة أو على الأقل البقاء والبعد عن الهبوط وفق استراتيجية معينة لهذا الغرض ..
لا يمكن أن يفوز فريقان بالبطولة كما لا يمكن أن يهبط أكثر من العدد المقرر، وهذه سنة الحياة في كل سباق تنافسي !
لقد هبطت فرق عريقة مثل الوحدة والشباب والرياض والنهضة بعضها كان الهبوط بالنسبة له مرحلة لإعادة البناء فعاد بقوة، وبعضها كان بمثابة السلم الكهربائي النازل !
وهناك أندية صعدت من الظل وسطعت في دوري المحترفين لأنها عرفت كيف تتعامل مع المرحلة بما يناسبها ووضعت لها استراتيجية واضحة للاستمرار فيها.
وهذا الأمر يحدث في كل الدوريات العالمية.
هذا لا يعني أنني ضد زيادة الفرق كـ (زيادة) فيما لو رأى اتحاد القدم ذلك بمبررات منطقية، فقد تحفظت بمقال عن زيادتها إلى 16 فريق لازدحام الموسم ثم اقتنعت عندما ألغيت مسابقة سمو ولي العهد فأصبح في الموسم متسع لذلك.

*الأمر الثاني:*
سأتجاوز مايقال من أن الزيادة ستضعف الدوري فنيا و و .. وأدخل إلى تبعات الزيادة وما يترتب عليها موظِّفاً لغة الأرقام وهي الأصدق.
لا شك أن الزيادة ستسهم في رفع مستوى الدوري بزيادة عدد المباريات وزيادة مداخيل الأندية والبرامج الرياضية لتسويق نفسها، لكن في الجانب الآخر:

*ماذا تعني زيادة الفرق !؟*
عدد الفرق هذا الموسم 16 فريق
عدد الجولات 30 جولة
عدد المباريات 240 مباراة

*عند زيادة فريقين يصبح:*
عدد الفرق 18
عدد الجولات 34 (بزيادة 4 جولات)
عدد المباريات 306 (بزيادة 66 مباراة حوالي 28%)

*عند زيادة 4 فرق يصبح:*
عدد الفرق 20
عدد الجولات 38 (بزيادة 8 جولات)
عدد المباريات 380 (بزيادة 140 مباراة حوالي 60%)

*السؤال:*
هل نحن مستعدون لهذا العدد من المباريات !؟
هل لدينا الإمكانات الكافية لذلك !؟
هل الموسم ييستوعب !؟
كل مباراة تتم زيادتها تكلف إدارياً ومالياً بصورة مباشرة أو غير مباشرة وتحتاج لأطقم إدارية ..
كل مباراة:
تكلف الجهات المسؤلة صيانة ملاعب وإعداد للمباراة وتجهيزها إدارياً وفنياً ..
تكلف كل نادٍ معسكر وعلاج إصابات وتنقلات و و ..
لو سألنا كل نادي كم تكلفه المباراة الواحدة لشاهدنا ارقاماً مرتفعة وخيالية ..
أطقم التحكيم .. سترتفع تكلفتها بنسبة تصل 50% وربما اكثر وإذا نظرنا كم يكلف الطقم الواحد لأدركنا قيمة التكلفة الإجمالية ..
والحكم السعودي مع احترامي وتقديري له لازال غير مؤهل لإدارة مباريات دوري المحترفين ليس فنياً فقط ولكن لأسباب أخرى لا يتسع المجال للخوض فيها !! فهو غير مرغوب فيه من قبل الأندية ..
والقضية ليست مادية فحسب فنحن بخير ولله الحمد والدولة تدفع بسخاء من اجل الرياضة والشباب لكن هناك اسباباً أخرى ..
لاحظنا الموسم الماضي ماذا حدث من تأجيلات ومشاكل ودخول في النصف الأول من شهر رمضان المبارك بـ 16 فريق فكيف سيكون الوضع مع الزيادة !؟
مشكلتنا في المملكة أننا نشارك إقليمياً وعربياً وقارياً ودولياً في كل البطولات وعلى كل المستويات وللأندية والمنتخبات وهي مشاركة إما إلزامية تفرضها اللوائح أو تفرضها مكانة المملكة وموقعها الجيوسياسي ..
وهذا مايعيق تنفيذ الكثير من برامجنا الرياضية وفق ما نتمنى ونتطلع إليه ..
من السهل التنظير ..
ومن السهل أن تتخذ أي قرار ..
لكن قبل ذلك فكر في أبعاده وإمكانية تطبيقة !!
والله من وراء القصد

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بشرى المجالي

في الوقت الضائع

12-17-1440

عبدالله الضويحي

*بين أحكام "مسبقة الصنع" و..

10-30-1440

علي اليوسف

لجنة توثيق البطولات الثانية

10-03-1440

جمال بو هندي

هاوي يدير محترف فاقد الشي..

09-28-1440

عبدالله العديل

زيادة عدد أندية الأولى مطلب..

09-27-1440

خالد بن كلاب

الأمانة

09-08-1440

صفحتنا علي فيس بوك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:42 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر 1440.