• ×

علي الدعجاني

في نهائي الكأس .. استمرار العُقدة ، أم نهاية العشق..!

علي الدعجاني

 0  0  1.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بعيداً عن مسابقة دوري عبداللطيف جميل والتنافس الملتهب بين المتصدر النصر ووصيفه الهلال على صدارة الدوري والظفر باللقب ، استراحة قصيرة للبطلين ، ولكنهما يستريحان ليتعاركا في مكانٍ آخر.!
نعم " معركة "، فنهائي كأس ولي العهد الذي يجمع بينهما يوم السبت 1 فبراير معركة كروية
حامية الوطيس وديربي كبير مُنتظر بين قطبين من أقطاب الكرة السعودية بل العربية ، وإن شئت على مستوى القارة الصفراء ، فكلا الفريقان يسعى لحصد الكأس الثمينة وأولى بطولات الموسم.
اعتبارات كثيرة في هذا اللقاء ، فالنصر هذا الموسم ليس نصر المواسم السابقة إذ أنه يقدم أفضل مستوياته على الإطلاق منذ سنوات طويلة _ كان فيها ما فيها من مشاكل فنية وإدارية وعدم استقرار _ ، فالفوز بهذه البطولة يعتبره النصراويون تتويجاً للمستويات المذهلة التي يقدمها فريقهم هذا الموسم وبداية العودة من جديد للذهب والمجد ومنصات التتويج بعد سنواتٍ عجاف.!
ناهيك عن كونه دفعة معنوية كبيرة لمواصلة الصدارة في الدوري وتحقيق اللقب الذي يعتبره البعض " قاب قوسين أو أدنى " من النصر.!
غير أن هناك معلومة تقلق النصراويين وتؤرقهم ليل نهار ، وهي أن النصر آخر ست مواسم كان يخرج من هذه البطولة من فريق واحد وخصمٍ واحد،! حتى أنه أصبح " عقدةً " لم يجد لها النصراويون حلّاً ،فتارةً يخرجه من دور ال 16 وأخرى من دور الأربعة وتارةً من دور الثمانية وآخرها من النهائي.!
من هو الخصم.!؟
إنه " الهلال " الطرف الآخر في النهائي.!
الجار الذي طالما أكرم جاره في هذه البطولة بنتائج متعددة ومتنوعة بل أن محبيه وجمهوره أصبحوا يتفاءلون بالنصر حيث أنهم يعتبرونه البوابة المؤدية لكأس البطولة.!
كما أن الهلال هو صاحب الرقم الأعلى بعدد مرات الفوز وصاحب الكعب العالي والعاشق الذي تعشقه هذه البطولة كما يعشقها ، ففي آخر ست مواسم كان يصل للنهائي ويحقق اللقب ، وهاهو يصل للنهائي السابع على التوالي.!
هلال " سامي " رغم تذبذب المستوى في بداية الموسم وعدم إقناع محبي الأزرق إلا أنه يعيش هذه الفترة نوعاً من الاستقرار والانسجام وهذا مايطمئن جمهوره ، ويجعله متفائلاً أكثر لاسيما أن مستوى الفريق يسير بشكل تصاعدي بعكس النصر الذي نزل مستواه بشكلٍ ملحوظ آخر ثلاث مباريات.!
غير أن هناك ما يؤرق الهلالين أيضاً ، فآخر لقائين جمعتهم بالنصر انتهت نصراوية.! فالخسارة في هذه المباراة ستلقي ولا شك بظلالها على أداء الفريق في الدوري وستجعلهم تحت ضغط رهيب لمحاولة التعويض.!
..متفرقات..
الإثارة بدأت من الآن وستسمر إلى مابعد المباراة..
ترقبٌ هنا وقلقٌ هناك..
تفاؤلٌ هنا وحذرٌ هناك..
الأكثر استمتاعاً في هذا اللقاء هو الجمهور المحايد..
حضور طاغي متوقع في استاد الملك فهد ربما لم نشاهده منذ سنوات..
حكايةٌ بدأت.. وستنتهي 1 فبراير بإحدى نهايتين لا ثالث لهما..
استمرار " عقدة " النصر بعدم فوزه على الهلال في هذه البطولة.
نهاية " عشق " الهلال وخسارته لبطولته التى احتكرها لسنوات.!

مقدماً.. مبروك للبطل

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

سيف المالكي

السعودية رياضيا واعلاميا .. عشرة..

02-19-1441

صالح المرشود

نحر الرائد

02-19-1441

خالد بن كلاب

عقدة الأهلي

02-16-1441

بشرى المجالي

في الوقت الضائع

12-17-1440

عبدالله الضويحي

*بين أحكام "مسبقة الصنع" و..

10-30-1440

عبدالله الضويحي

زيادة الفرق.. أماني وحقائق

10-15-1440

صفحتنا علي فيس بوك