• ×

محمد السعد

سليمان المالك في المحاسن والأضداد

محمد السعد

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يذكر*الجاحظ في كتابه (المحاسن والأضداد) نصيحة علقمة بن ليث لأبنه والتي يقول فيها :

(يا بني أن نازعتك نفسك إلى الرجال يوماً لحاجتك إليهم فأصحب من إن صحبته زانك , وإن تخففت له صانك , وإن قلت صدق قولك , وإن صلت شدد صولك , أصحب من إذا مددت إليه يدك لفضل مدها , وإن رأى منك حسنة عدها , وإن بدت منك ثلمة سدها , وأصحب من لا تأتيك منه البوائق , ولا تختلف عليك منه الطرائق , ولا يخذلك عند الحقائق) .

وهذه النصيحة الثمينة ذات الكلمات البليغة والتي أرفقها الجاحظ في باب (محاسن الصحبة) رأيناها واقعاً ملموساً في نادي الشباب ومع رجالاته الكبار وصحبتهم القديمة مع الأستاذ سليمان المالك , أحد رموز نادي الشباب والذي يعد مدرسة في الأخلاق والوفاء للكيان .

عاش الأستاذ سليمان المالك عقوداً من الزمن في خدمة الكيان الشبابي وصاحب أغلب الرؤوساء أجمل صحبة وقدم لهم أرقى خدمة , ولم يذكر عنه إلا المناقب والمحاسن في تاريخه الطويل في خدمة كيان الشباب العريق .

كان عضواً في مجلس إدارة الرئيس الشبابي الأسبق (إبراهيم مديني) منذ عام (1384-1386) فكان فيها نعم الصاحب وخير المشير , وهذا على الأقل ما يذكره كل من عاصروه في تلك الفترة القديمة من تاريخ نادي الشباب .

ولم تتوقف خدمات الأستاذ سليمان المالك مع نهاية فترة رئاسة الأستاذ ( إبراهيم مديني) بل تواصل عطاؤه ودامت صحبته للرئيس الشبابي الراحل عبدالله التويجري منذ عام (*1386-1388) , حيث كان عضواً في مجلس الإدارة وفيها حقق نادي الشباب بطولة الأمير سلمان بن عبدالعزيز لشهداء فلسطين .

وتواصلت صحبة الأستاذ سليمان المالك مجدداً مع الأمير خالد بن سعد عام 1405هـ وأستمرت سنوات طويلة كان فيها مساهماً بشكل كبير في بناء أجيال الشباب التي حققت أمجاد الشباب الغير مسبوقة .

وفي عام 1416هــ وهو الموسم الرياضي الإستثنائي الذي كان سليمان المالك فيه رئيساً لنادي الشباب , وصحبة سليمان المالك الطويلة لنادي الشباب وإنتماؤه الفريد هو ما جعله يستلم رئاسة نادي الشباب في ظل ظروف الشباب القاهرة في ذاك الموسم , ولكن ظروف الشباب القاهرة وقلة الدعم المالي في ذاك الموسم (بالتحديد) لم تمنع سليمان المالك من تولي مهام الرئيس , وتحمل التبعات المترتبة لنادي كبير يحتاج لأموال طائلة لإدارة دفته .

حقق سليمان المالك مع نادي الشباب في فترة رئاسته بطولتين هامتين وهما بطولة النخبة العربية أمام الأهلي المصري والبطولة الأخرى كانت بطولة ولي العهد أمام النصر بنتيجة كبيرة (3-0) أمام النصر السعودي بكامل نجومه وأساطيره .

وتحقيق بطولتين إحداها خارجية والأخرى داخلية , هو إنجاز كبير وخدمة كبيرة يقدمها الأستاذ سليمان المالك لنادي الشباب , وبعد هذه الخدمات الجليلة التي قدمها هذا الرمز الرائع لا تزال صحبته مع نادي الشباب قائمة ومستمرة ولم تنقطع وبأذن الله أنها لن تنقطع أبداً .

فكل محاسن الصحبة والتي ذكرها الجاحظ في كتابه (المحاسن والأضداد) وجدناها واقعاً ملموساً في شخص الأستاذ سليمان المالك , هذا الرجل الكريم والخلوق , فله منا كل الشكر والإمتنان .

*

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

عبدالله الضويحي

بين أحكام مسبقة الصنع وآمال..

07-03-1441

حمدان الغامدي

إلى متى

06-14-1441

جمال بو هندي

هاوي يدير محترف

05-25-1441

بشرى المجالي

في الوقت الضائع

04-28-1441

خالد بن كلاب

الزعيم العالمي

03-28-1441

محمد عبدات

عودة الروح

03-16-1441

صفحتنا علي فيس بوك