• ×

محمد السعد

خالد البلطان في مقدمة أبن خلدون

محمد السعد

 0  0  2.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يقول أبن خلدون في مقدمته :

( أن الأمة إذا تغلبت وملكت ما بأيدي أهل الملك قبلها كثر ريشها ونعمتها , فتكثر عوائدهم ويتجاوزون ضرورات العيش وخشونته إلى نوافله ورقته وزينته , ويذهبون إلى إتباع من قبلهم في عوائدهم وأحوالهم وينزعون مع ذلك إلى رفه الأحوال في المطاعم والملابس والفرش والأنية , ويتفاخرون في ذلك ويفاخرون غيرهم من الأمم في أكل الطيب ولبس الأنيق , وركوب الفاره , وعلى قدر ملكهم يكون حضهم من ذلك وترفهم فيه , إلى أن يبلغوا من ذلك الغاية التي للدولة أن تبلغها بحسب قوتها , وعوائد من قبلها , ولا يحصل الملك إلى بالمطالبة والمغالبة أنقضى السعي إليها وقلت المتاعب التي يتكفلونها في طلب الملك , وأثر ذوو الراحة والسكون والدعة ورجعوا في تحصيل ثمرات الملك من المباني والمساكن والملابس فيبنون القصور ويجرون المياه ويغرسون الرياض ويستمتعون بأحوال الدنيا ) .
ومع عودة وجه السعد الأمير خالد بن سعد أستمر حصد الذهب وصعود المنصات وجندلة الخصوم , وهي تأكيد لنظرية أبن خلدون حول الأمم والحضارات المتعاقبة التي يكمل بعضها بعضاً .
أستلم خالد بن سعد النادي وبعد أقل من شهرين حقق بطولة السوبر الغالية أمام بطل الدوري نادي النصر , وهذا إثبات قطعي بأن خالد بن سعد قد إستلم فريقاً بطلاً يعود الفضل فيه للأستاذ خالد البلطان الذي سلم العهدة الفنية كاملة غير منقوصة , فكانت الأفراح التي عاشها الشبابيون نتاج عمل متواصل ومنهجي قدمه الأستاذ خالد البلطان لنادي الشباب في فترة طويلة قوامها ثمان سنوات بمعدل بطولة لكل عام .
وخالد البلطان هو الجندي المجهول لبطولة السوبر وهو بطلها الأول والأخير لأن تواجد عشرة نجوم من نجوم مباراة السوبر يعود فضل تواجدهم للأستاذ خالد البلطان وهذه شهادة حق يجب أن تقال .
أستمرار حارس عملاق مثل وليد عبدالله في الفريق وأظهرة خارقة مثل شهيل ومعاذ وجلب مدافعين صلبين مثل المرشدي والبيشي وإستقطاب محور صاحب حركة دؤوبة مثل الخيبري وخبير مثل الغامدي والحفاظ على قائد مخلص مثل عطيف وجلب محترف خارق للعادة مثل رافينها وإستقطاب مهاجم قناص مثل هزازي , هو نتيجة عمل طويل ونضال عبر السنين قدمه الأستاذ خالد البلطان لنادي الشباب فهو يتسحق بدون جدال الأولوية في هذا المنجز الشبابي الجديد .
ولأن الوارث هو وجه السعد خالد بن ذهب والموروث هو خالد البلطان الرمز القادح وقبل ذلك كان خالد بن سعد هو الموروث والوارث هو البلطان , أستمر نادي الشباب بطلاً شامخاً وكثر ريشه ونعمته وكثرت عوائده وتجاوز نادي الشباب ضرورات العيش وخشونته إلى نوافله ورقته وزينته , وتفاخر الشبابيون وفاخروا غيرهم في الأفراح والألقاب والبطولات والمواهب والنجوم .
ومع هذا المنجز الجديد لا نستطيع نسيان القادح وما قدمه لنادي الشباب , فهذا المنجز سوف يضاف رقمياً لسجل بطولات الأمير خالد بن سعد ولكن بطله الفعلي هو خالد البلطان لأن الفريق الذي حقق هذا المنجز كان نتاج عمل طويل ومديد قدمه خالد البلطان لنادي الشباب , فله منا وافر الشكر والتقدير .



التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بشرى المجالي

في الوقت الضائع

12-17-1440

عبدالله الضويحي

*بين أحكام "مسبقة الصنع" و..

10-30-1440

عبدالله الضويحي

زيادة الفرق.. أماني وحقائق

10-15-1440

علي اليوسف

لجنة توثيق البطولات الثانية

10-03-1440

جمال بو هندي

هاوي يدير محترف فاقد الشي..

09-28-1440

عبدالله العديل

زيادة عدد أندية الأولى مطلب..

09-27-1440

صفحتنا علي فيس بوك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:36 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر 1440.