• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 12-22-1441
علي الدعجاني

السادسة سابعة يا هلال

علي الدعجاني

 1  0  1333
علي الدعجاني
وهم على مشارف اللقب - وقاب قوسين أو أدنى من معانقة ذهب آسيا واعتلائهم عرش أكبر قارات الأرض وبالتالي تحقيق حلمهم في اللعب في بطولة العالم للأندية - يتذكر الهلاليون آخر خمسة مواسم من دوري أبطال آسيا ، إذ كانوا مرشحين في كل موسم من هذه المواسم الخمس ، ففي نسخة ٢٠٠٩ خرج الهلال من فريق أم صلال القطري بضربات الترجيح في أكبر مفاجآت البطولة حيث أن الفريق القطري لم يكن ذلك الند القوي للهلال ..
تكرر الخروج مرةً أخرى في النسخة التالية ٢٠١٠ بعد أن صبت أغلب الترشيحات في مصلحة الهلال وقد استطاع الزعيم الوصول لدور الأربعة.. إلا أن الفريق الإيراني ذوب آهن كان له رأي آخر وتكفل بإخراج أقوى المرشحين بالفوز عليه ذهاباً وإياباً بنتيجة ١-٠ في كل لقاء، ليتبدد الحلم بعدما كان قريباً جداً من أي وقتٍ مضى حيث كان الهلال في توهجه بقيادة المدرب البلجيكي جريتس ..
في موسم ٢٠١١ كان الخروج من البطولة بأقدام عميد الأندية الاتحاد السعودي بعدما قابل الهلال في جدة واستطاع هزيمته بثلاثية مستحقة ..
حان دور الأندية الكورية في موسم ٢٠١٢ لإخراج زعيم القارة ، وكان حامل اللواء هذه المرة نادي أولسان الكوري الذي استطاع هزيمة الهلال في كوريا بهدف وحيد ، إلا أنه اكتسح الفريق السعودي على أرضه وبين جماهيره برباعية نظيفة في دور ثمن النهائي ..
آخر حلقة من مسلسل الخروج الهلالي كان الموسم الماضي ٢٠١٣ ، وكان المتكفل بهذه المهمة هذه المرة هو نادي لخويا القطري ، حيث استطاع كسب مباراة الذهاب في الرياض بهدف ، والتعادل الإيجابي بعد ذلك ٢-٢ في مباراة الإياب ..
خمس سنوات تكرر فيها خروج الزعيم بشكل مرير لجماهيره وعشاقه ، ولكن في هذه النسخة ٢٠١٤ -وبعد أن تأهل الزعيم الآسيوي للمباراة النهائية عن جدارة واستحقاق وبمستوى أذهل منتقديه قبل عشاقه - تنفست جماهيره الصعداء لأنها تعلم أن الهلال " غير " في النهائيات لا سيما نهائي القارة . وبدون شك هذا ليس تقليلاً من الفريق الأسترالي ويسترن سيدني الذي استطاع إزاحة البعبع الصيني جوانزهو بطل النسخة الماضية ووصيفه الكوري سيؤول ، ولكن الهلال يتفوق بالخبرة والسطوة الآسيوية بتزعمه للقارة بست بطولات ، عدا المستوى المتميز والمتصاعد الذي يقدمه اللاعبون بقيادة مدرب " ذكي " يعرف ماذا يريد من كل مباراة .
السادسة سابعة ياهلال .. يقولها المشجع المتفائل الذي يثق بفريقه ويسانده حتى يتوج بطلاً للقارة للمرة السابعة .

.. ومضات ..
* دور الجمهور الهلال في سيدني أهم من الرياض ..

* صعود منصة التتويج يبدأ من سيدني ، فالتفكير في مباراة الرد هو الخسارة قبل الخسارة .!

* إذاما سجل الهلال في " الباراماتا " فاللقب من نصيبه ..

* تهيئة الفريق الجيدة قبل النهائي لا سيما " السديري " طريقه إلى الفوز .
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    راكان 12-23-1435 01:28 صباحاً
    تسلم يديك يا علي
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©