• ×
الأحد 21 ربيع الثاني 1442 | 04-20-1442
صحيفة السوبر

حسين عبدالغني

صحيفة السوبر

 0  0  1137
صحيفة السوبر



_ حسين عبدالغني لاعب الماضي
ولاعب الحاضر ولاعب المستقبل ،
فلا نكهة لكرتنا بلا حسين ..

- غيابك عن المنتخب أيها الذهبي سأل عنه الجميع ،
الجمهور والعشاق والمتابعين للمتعة وكذلك الملاعب ..
ملاعبنا صرخت أين حسين ؟!

_حسين مزاجه داخل الملعب يختلف عن الكل ، فلن أقول كما يقولون خبرته وحرصه على الفوز هذا ما يميزه فقط ..

- مزاج حسين غير ،مزاجه اتقان تمريره ،
مزاجه أوفر (مقشر) ، مزاجه تسديده تنهي مستقبل حارس ؟!
ألم أقل لكم قهوته ومزاجه مختلفة عن الجميع ..


_ قهوة حسين تمتاز بسكر الإنضباط الفني في وقت انعدامه ..

_قهوته لا يصنعها (ستار بكس) ولا (دكتور كيف) ، قهوته مزيج لا يعلم خلطتها إلا حسين ؟!

_ في خانته هو الأسطورة وإبداعاته تم تسجيلها في القوائم العالمية المشهورة ، فهو أفضل لاعب سعودي في المونديال نالها بلا جدال ..

_ روح حسين من المستحيل في ملاعبنا ان تجد مثلها فهو لاعب العقد الأخير ، واسألوا جماهير الأندية المنافسة واسألوا جماهير النصر ..


- لاعب عندما تختفي أرواحهم يظهر ،
لاعب مستواه ولياقته كلما كبر يبدع ويمتع ويبهر ..

_ في مباراة النصر الأخيرة مع الملكي غاب الذهبي عن اللقاء فأختلف أداء الفريق وعندما سُئل السيد كانيدا عن أسباب الخسارة أجاب : غاب الأب الروحي حسين فغاب النصر ..

_ الأساطير عادةً غيابهم في المواجهات الكبرى يؤثر على الفريق مهما كانت قوة الفريق الفنيه ، غاب المُوجه وغاب القائد فغاب النصر فكانت أولى الخسائر ..

- بعض اللاعبين يضعون أعذارهم وشماعات فشلهم على المجتمع فكان أبو عمر هو الدرس وكان هو المثال الذي يجب ان يحتذى به في اللياقة وفي التغذية وفي تطوير الإمكانيات وفي الإنضباط الفني وفي الروح والإنتماء ..

هذا هو القليل منه وعلى لاعبنا النشء متابعته في كل لحظاته وثوانيه لأننا نريد أن نرى له في المنتخب أحد عشر لاعباً على الميدان ليتطور طموحنا ونحقق أحلامنا ..


فهل نستطيع ؟!
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:46 صباحاً الأحد 21 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©