• ×
الأحد 14 ربيع الثاني 1442 | 04-13-1442
رامي داغستاني

خصوصية أم احتراف ؟

رامي داغستاني

 0  0  11722
رامي داغستاني
كرة القدم غدت صناعة إحترافية بحتة وهي بالأساس لعبة لاعلاقة لها ولاتمس ولاتعارض قوانينها خطوط شريعتنا ومجتمعنا الحمراء لذلك لاداعي ولامبرر لربطها بالموروث الحضاري الخاص بنا ، تاهت الأندية والمدرجات بين متنمق بالوطنية لمصلحته ومتشدق بالخصوصية لرغبته، تارة المنتخب أولاً وتارة تأجيلات الحفاظ على الذات وتارة عشوائية المعسكرات بسبب سطوة الأعراف ومكانة المملكة على الإقليمين الخليجي والعربي!!! فمكانة المملكة أسمى من ربطها بالكرة الجلدية المسمية كرة قدم



إن أردناها إحترافية فلاداعي للخروج عن ماتخططه وتسير عليه أنظمة الفيفا مع رواد عالم المستديرة فلسنا الأدرى ولا الأجدر لنخترع في أعرافها وتنظيماتها، فقط علينا تنفيذ وإتباع مايقروه ووقتها نقول حاولنا ولعلنا ننجح. نرجوك يامسؤول كفانا تشتيت بالمشاركات الغير مجدية ومايتبعها من معسكرات وتوقفات وكفانا إستثناءات وكفانا لجان وتعيينات بمعيار مايطلبه المحتقنون! شرع ثم نظم ثم راقب وفق أعراف الفيفا ولاتحزن على اللا إحترافيين ان هم جازفوا بسمعة أنديتهم فهل يعقل ان يكون النادي المحترف هو ضحية تغريده خارج السرب الهاوي؟!! ان اردتها كذلك سيبقى منتخبنا كما هو عليه يحلق خارج السرب الدولي الإحترافي وعندها مع تقدم الآخرين مستقبلاً سنقول الله يادنيا اصبحنا نعاني امام الهند وسيريلانكا مثلما يردد حاضرنا الآن الله يادنيا اصبحنا نعاني أمام الأردن ولبنان!! فلانريد ان نقول متى سندخل قائمة ال200 منتخب مثلما نقول الآن متى سيكون تصنيفنا ضمن ال100 منتخب فالوضع الحالي للأسف يشير لقرب ذلك والسبب خصوصيتنا

بالمناسبة هل يوجد بالأساس 200 منتخب في تصنيف الفيفا؟! الله أعلم



خاتمة/ اسأل الله ان تكون خاتمة مقالي المتزامنة مع إفتتاحية (السوبر) هي الفال الذي نستبشر فيه بعودة بزوغ نجم رياضتنا تزامناً مع بزوغ هذه (السوبر) ليكونا رائدين في مجاليهما (بإحترافية) وسلامتكم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 صباحاً الأحد 14 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©