• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 10-01-1441
صحيفة السوبر

يمرض لكن لا يموت

صحيفة السوبر

 0  0  824
صحيفة السوبر
المحايدين أجمعوا على قوة النصر كمنظومة خلال السنتين الماضيه ويعلم النصراويين خاصه والشارع الرياضي بأكمله ماذا فعل كحيلان من أجل النهوض بالعالمي الى منصات التتويج.
بعد وفاة الرمز الراحل عندما كان لا يوجد الا أسم "فقط" ويدخل معترك البطولات مجرد المشاركه لا أكثر حتى أصبح النصر في بعض المواسم يقارع على الهبوط .. لا ننكر هذا فهو واضح للجميع.
حينها جماهير وأعلام النصر شغلهم الشاغل من سيستلم النصر ويعيده من جديد ؟
رغم تاريخ النصر المشرف الا أنهم لايكابرون ولا يلجؤون للأعذار .. كان الهدف واضح
كيف يعود النصر لسابق عهده؟
هكذا كان مبدأهم وتحقق لهم ما أرادو بتكاتفهم سوياً مع "الفارس الملثم" كحيلان
الزمن تغير ولكل زمن قائد لابد وأن يقتنع من يحاول إنكار عوده النصر "بالواقع"
فالواقع يقول : الزمن هو زمانك والمكان مكانك أخر الشعر كلمه تسألك عنك وين ؟
هاهو الان عاد لسابق عهده رغم وجود الجاحدين على عودته ولا زالوا يستصغرون قوة النصر فالفترة الحاليه كل هذه المهاترات والاستصغار من عوده النصر فقط من أجل أنهم يعلمون ما وراء عودته.
ومن الملاحظ لنا أنهم في نزول متدرج نوعاً ماء ..
أحب أقولهم: أتركوا النصر بحاله فهو غني برجاله وعشاقه.. فريقكم أولى بأهتمامكم والنصر لا ينظر الا للبطولات!
فما وضعكم الحالي الذي لايسر عشاقه رغم تكابركم ولجؤكم للأعذار والغطرسه التحكيميه..
اخيراً : النصر الحالي ينافس نفسه حطم الأرقام وعاد لسابق عهدة
وعاد ليحطم رقمه السابق هكذا هي القوه وهكذا هو" العالمي " بالمختصر الواضح : النصر عاد من أوسع الأبواب ليسعد عشاقه ويقضي على عذاله .
عاد النصر وعادة دوامة اعلام الهلال الذي يعلم لا هلال بوجود النصر!!!
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©