• ×
الأحد 8 شوال 1441 | 10-07-1441
نواف المقاطي

اللَبنة الأولى

نواف المقاطي

 2  0  873
نواف المقاطي

المعروف أن كل بناء تعتمد جودته على الأساسات ، ومتى ماكان الأساس متين أصبح البناء قوي والعكس صحيح وهذه القاعدة يمكن إسقاطها على الأندية الرياضية حيث أن الأساس المتين لها يجب أن يبدأ من الفئات السنية والدليل إهتمام فريق بحجم برشلونة بالأكاديميات . لن اُطيل الحديث عن برشلونة لكن دعونا نعود لأنديتنا ولنضرب مثال بأكبر الأندية وأكثرها شعبية ( الهلال ) كيف هو حال فئاته السنية ؟ في الحقيقة لا أعلم مالذي يدور فيها وإن كثرت الإنتقادات لهم لكن ما رأيته بأن الكيان غير جاذب لصغار السن بالتسجيل فيه وذلك بما أني معلم لمرحلة المتوسطة وفي حي يكثر فيه المواهب ( حي شعبي ) أجد أغلب الطلاب يشجعون الهلال لكن حلمهم الأكبر اللعب للشباب أو النصر بدون ذكر الهلال
حتى أخي الهلالي المتعصب جداً وجدته يتوسلني لتسجيله بنادي الشباب !!!
أمر يدعو للحيرة
سألت أكثر من طالب عن سر عدم إهتمامهم بالهلال وكانت الإجابة : مايعطونا وجه !!!

أصبح الفريق الأول في الآونة يتعاقد مع لاعبين من أندية أخرى ( بالتأكيد غير هلاليون ) وحينما يُخفقون نهاجمهم ونقول لماذا لاتحترقون للشعار كحال أساطير الهلال في السابق


بندر بن محمد كفى ووفى في الفئات السنية لكن مستقبلاً يجب أن يهتم مسيّروا الأزرق بالفئات السنية ومحاولة جعلها جاذبة لصغار السن ومن لهم ميول هلالية حتى يتم إنتاج لاعبين موهوبين يحبون الشعار منذ الصغر ويحترقون في الملعب له.
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    fahad 05-01-1436 07:36 مساءً
    مقالة رائعة
  • #2
    سعدية 05-01-1436 05:53 مساءً
    ملاحظة جميلة وانا اعتقد ان الهلال لا يهتم كثيرا للفئات السنية في الفترة الماضية على اقل تقدير
    لكني اعارضك على جملة اكبر الاندية واكثرها شعبية
    شكرا اخ نواف
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©