• ×
الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 | 12-21-1441
محمد السعد

سيدي الرئيس لا ترحل

محمد السعد

 0  0  16270
محمد السعد
في رواية (السمان والخريف) للأديب العربي الكبير نجيب محفوظ وبطل الرواية المأزوم (عيسى الدباغ) الذي تعرض لمشرط التشريح النفسي والإجتماعي من خلال قلم نجيب محفوظ الساحر.


عيسى الدباغ المرشح لمنصب وكيل وزارة عندما كان حزبه الذي ينتمي له يسيطر على مقاليد العمل في الوزارة, كان المستقبل بالنسبة لعيسى الدباغ واعداً بالمزيد من الفرص والحظوظ, ولكن ماذا جرى لعيسى الدباغ في تفاصيل الرواية الشيقة؟



بعد سقوط الحزب الوفدي (الذي ينتمي له عيسى الدباغ) تعرض عيسى وأبناء حزبه لعملية تصفية شاملة, فكان مصيره الإحالة على التقاعد, فتعرض عيسى وأبناء حزبه لعمليات مطاردة وتطهير, وإجتثاث كامل لمخلفات نظامهم البائد.



من خلال أزمة عيسى الدباغ الذي يشعر بأنه تلوث داخلياً ولم يعد قادراً على التلاؤم مع الجيل الجديد لأنه من الجيل الزائل, ونموذج عيسى الدباغ نموذج نعايشه واقعاً في عالم الكرة السعودية, لذلك نحن نشعر بأن عيسى الدباغ ليس غريباً علينا.



هو ليس غريباً علينا لأنه لا يزال يقاوم, ولا يزال يقوم بعمليات التعبئة والتحريض ضد الإدارة الجديدة, فقد أسس له إستراحة جميلة بها كل الإمكانيات ووسائل الرفاهية والراحة حتى تكن بؤرة ومنطقة للعمليات ضد النادي والهدف طبعاً هو إسقاط إدارة النادي.



وإسقاط النادي عن طريق تعبئة الجماهير ضد إدارته, وهذا ليس سراً نفشيه, بل هي مسلمة لا تخفى على أحد, صحيح أن عيسى الدباغ ورواد إستراحته يتظاهرون بأن كل هذه المجهودات الجبارة لإسقاط النادي غرضها الوحيد هو مصلحة النادي, ولكن هذا الأعذار الواهية لا تنطلي على أغبى مشجع رياضي في العالم.



ماذا يحدث في هذا الوكر السري (الإستراحة) ؟

هذه الإستراحة الجميلة ليست مجرد إستراحة عادية, صحيح بأن كل مقومات الإستراحة موجودة بها, يوجد بها عامل نظافة يقوم بخدمة رواد الإستراحة, ومزودة بكل أشكال التقنية الحديثة من (رسيفر+كرت الجزيرة) وتتميز بوجود مسبح كبير وجاكوزي (حار وبارد) حتى ينعم رواد الإستراحة بالإستجمام والراحة, والعشاء مجاني وكل ليلة على حساب زعيم الإستراحة (عيسى الدباغ).



فكما ذكرنا أنفاً هي إستراحة عادية مثل أي إستراحة في أرجاء مدينة الرياض, ولكن الغرض الرئيسي لهذه الإستراحة, هو إستدراج الجماهير الطيبة لهذه الإستراحة لتحريضهم ضد ناديهم في محاولة صريحة لتعبئة الجماهير ضد كل الكادر الإداري والفني والتدريبي, حتى تسقط هذه الإدارة بكامل أفرادها.



وأنا متأكد 100% بأن أغلب المجشعين قد تلقوا دعوة لزيارة هذه الإستراحة البريئة, والغريب بأن أغلب رواد هذه الإستراحة يحملون فكرة واحدة لا بديل لها وهي (رحيل رئيس النادي بكامل أفراد إدارته) لأن عيسى الدباغ يريد العودة, وعودته مرهونة برحيل هذه الإدارة ومن يمثلها.



النادي يمر بمرحلة إحلال وهناك رغبة صريحة في بناء جيل ذهبي جديد, وهناك عمليات تصعيد من الفئات السنية مضاف لها عمليات إستقطاب من خارج النادي, النادي الأن أصبح يعتمد جزئياً على وجوه شابه وهناك إرهاصات لقدوم جيل ذهبي جديد, ونتائجها الإيجابية لن تأتي بصورة فورية خلال مبارتين أو ثلاث, بل يحتاج لها وقت طويل.



نعم هناك أخطاء فردية من رئيس النادي ونائبه وبعض أفراد طاقم الإدارة, والمشجع الحقيقي والعاشق يطالب بتعديل هذه الأخطاء, يذهب للنادي بنفسه ويحاسب المخطئين, ولكن حزب عيسى الدباغ لا يأتي إطلاقاً للنادي, بل هو متواجد بشكل روتيني في وكره السري (الإستراحة).



رواد الإستراحة لا يطالبون بتعديل الأخطاء ومحاسبة المخطئين, ولا يطرحون الأراء ووجهات النظر, إنما لديهم هدف وحيد وهو إجتثاث هذه الإدارة بكامل أفرادها, حتى يعود عيسى الدباغ معززاً مكرماً لجنته الهانئة التي ظن بأنها أبدية وخالدة, ستدوم معه وسترافقه ما دام حياً.



سيظل عيسى الدباغ ورواد إستراحته يعيشون في الظل, وعند تحقيق نتائج إيجابية سينامون في سبات ويعيشون في خلايا نائمة, وعند أول خسارة سيهبون فراداً وجماعات مرددين مطلبهم الأول والأخير وهو: رحيل الإدارة ومن ينتمي لها بشكل شامل لا يبقي ولا يذر.



واللغط الدائر حالياً بسبب عيسى الدباغ ورواد إستراحته, هو نتيجة طبيعية لفرد كان يحظى بالمجد والشهرة وإهتمام الجماهير, وبعدما أنقلب الحال عليه وأصبح مجرد فرداً من جيل زائل ومنتهي, فكان اللغط الذي تسبب به مجرد رد فعل طبيعي لتقلبات الزمان التي لا ترحم.



لا يحتاج أن نفكر أو نمحص لكي ندرك بأنه بلا دور وبلا قيمة, أنه زائد عن الحاجة في الزمن الجديد, أنه يعيش ببساطة في منفى رياضي رحب ومترامي الأطراف.

محمد السعد
بواسطة : محمد السعد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©