• ×
الأحد 8 شوال 1441 | 10-07-1441
يوسف العتيبي

أساطير الكرة .. و البطولة الملعونة !

يوسف العتيبي

 0  0  16622
يوسف العتيبي
لم تضحك كرة القدم لأحد أساطيرها في كل أيامه فـ يوم تضحكه و تسعده و آخر تبكيه و تحزنه إلا ما قل فـ ضحكت لبعضهم في أغلب لياليه الكروية لكنها عاندته في بطولة واحدة و رفضت أن يحققها


مالديني و المونديال العاق

باولو مالديني الذي يعتبر أفضل مدافع في تاريخ كرة القدم في نظر شريحة كبيرة من متابعين كرة القدم حقق معظم البطولات فقد حقق الكالتشيو ، كأس إيطاليا ، كأس السوبر الإيطالي ، دوري أبطال أوروبا ، كأس العالم للأندية
حكاية مالديني مع المونديال بدأت في كأس 1990 و غادر منتخبه من نصف النهائي ثم مونديال 1994 ليخسر منتخبه هذه المرة في المباراة النهائية ثم إلى مونديال 1998 ليقصى هذه المرة من دور الستة عشر ثم مونديال 2002 ليحدث المنتخب الكوري المفاجأة و يخرج إيطاليا من دور الـ16 و يعتزل مالديني دولياً بعدها ما زاد مالدينا قهراً هو أن أول مونديال لعبه المنتخب الايطالي بعد اعتزاله تمكن من الفوز به في عام 2006

البطل الظاهرة .. لم يحقق الأبطال

البرازيلي الأصلع و أفضل من حمل الرقم 9 في تاريخ كرة القدم حقق السوبر الأوروبي ، كأس الكؤوس الأوروبية ، كأس الاتحاد الأوروبي ، كأس العالم للأندية ما عدا المستعصية [ الأبطال ] الذي عاندته كثيراً و لم يتمكن من هزيمتها

جيرارد لم يحقق الدوري !

ستيفن جيرارد أسطورة ليفربول و أحد أفضل اللاعبين في تاريخ البريمرليغ لكنه عجز عن تحقيق لقب الدوري .. كان ليفربول قريباً من دوري 2014 بعد أن تصدر في الجولة 34 ليواجه تشلسي في الجولة 36 في مباراة ملخصها سقط جيرارد أرضاً ، و سقط ليفربول من صدارة الدوري ليبكي سواريز بعد نهاية الدوري ألماً و قهراً

ميسي و المونديال

الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة هذا الزمان حقق جميع الجوائز الفردية و الجماعية مع فريقه لكنه لم يحقق المونديال شارك ميسي في 3 مونديالات مع منتخبه بدأ في 2006 لكنه لم يلعب دوراً كبيراً في منتخب بلاده حيث إكتفى بتسجيل هدف واحد في شباك صربيا قبل أن تخرجه ألمانيا في دور الـ8 ، وصل ميسي إلى جنوب أفريقيا و هو في الـ23 من عمره و يحمل على عاتقه أحلام شعب الأرجنتين و عشاق برشلونة لكنه ظهر بمستوى كارثي في مونديال 2010 لتخرجه ألمانيا مرة أخرى في مونديال 2014 حاول ميسي نسيان كارثة 2010 فسجل 4 أهداف و غرق في أحلامه الوردية و وصل بمنتخبه الى النهائي ليعود الكابوس الألماني و يكمل قصة عذاب ميسي بهدف الشاب غوتزة

لكن ما يميز ميسي أنه تبقى له مونديال واحد على الأقل . . فهل تكون الرابعة ثابتة يا ليونيل ؟

* هؤلاء الأساطير لم يحققوا هذه البطولات التاريخية فهل تكون البطولات معياراً لتفضيل نجم على آخر ؟
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©