• ×
الخميس 16 ذو الحجة 1441 | 12-15-1441
فواز الزهراني

إستحدثوا وظائف للمنتخب..!

فواز الزهراني

 0  0  1167
فواز الزهراني
في العقد الماضي شاهدنا تعثر المنتخب السعودي في كافة البطولات الخليجية والقارية
والعالمية..وبدأنا الإنحدار والتأرجح في ترتيب المنتخبات حتى إستقر بنا الحال في المركز ٩٨ عالمياً والعاشر عربياً والحادي عشر آسيوياً حسب تصنيف موقع الفيفا الأخير..!
وبدأت رحلة البحث عن الأسباب والمسببات ولم يجد الأطباء طباً يستطب به لحل هذه المعضلة فمنهم من أوعز السبب لإدارة المنتخب ومنهم من جعل الأسباب فنية وبحاجة للإستعانة بمدربين أكفاء حتى جلبنا ( رايكارد وما ادراك ما رايكارد ) بملبغ ضخم وشروط تعجيزية أحسسنا من خلالها أننا وجدنا القيمة والمكانة التي ستنقلنا الى نهائي كأس العالم.! وتمت الموافقة على هذه الشروط (( بعد ما تسلفنا )) وتسلم زمام الأمور السيد رايكارد وزاد الإخفاق واستمر الفشل..! وتمت إقالته وأخذ ما أخذ (( الرجال اشتغل وأخذ حقه )) ولم تنتهي المشكلة..؟ ثم بدأ الأطباء رحلة البحث من جديد لتشخيص مايحدث للمنتخب وبدأ مسلسل جلب المدربين وإقالتهم ولم يندمل ذلك الجرج رغم جهود الأطباء حتى فقدنا هيبتنا أمام المنتخبات وأصبح المنتخب اليمني مع إحترامي وتقديري لهذا المنتخب يتأمل الفوز على المنتخب السعودي ويتوقع النتيجة أيضاً من خلال الإستوديوهات التحليلية واللقاءات الميدانية في دورة الخليج والمنعقدة في الرياض موخراً..!
ولم يزل أطبائنا في الإتحاد السعودي وفي إدارة المنتخب يبحثون عن الأسباب ولم يخطر في بالِ هؤلاء الأطباء أن اللاعب السعودي بجّحه الإحتراف وغرق في ملايين الريالات ولم يعد لــ لعبه في المنتخب مصلحة..! و(( الدنيا مصالح )) فالنادي اولاً..ثم المنتخب..! فلربما أتته مكافأه او التقطته أضواء عابرة ولا داعي لبذل المزيد من الجهد في المنتخب لأن النادي اولاً..والدليل (( كم لاعب أعتزل دولياً )) وهو لم يزل (( يحرث الملاعب حرث ))
ومن المتوقع ان تترسخ لديهم هذة القناعة فالإحتراف ليس لدينا منه إلا المسمى..!
ولو اقتدوا "كباتنتنا" باللاعب (ميسي) في بطولة كوبا أمريكا الأخيرة وكيف أعجبنا منه ماقام به لأختلف حال المنتخب السعودي كثيراً..فهو يلعب لمنتخب بلدة من أجل الإحتراف وليس من أجل المال ويعتبر هذة وظيفته الحقيقية ومن واجبه المحافظة عليها والقيام بواجباتها على أكمل وجه في اي زمانٍ ومكان..وهذا عكس قناعات وتفكير اللاعب السعودي الذي يعتبر الإحتراف ُلعبة..!
ولو أن الإتحاد السعودي قام بإستحداث وظائف بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية وقام بعمل سلالم وظيفية تحت مسمى (( الوظائف المنتخباوية))! مثلها مثل الوظائف التعليمية او الصحية ، فمثلاً الحارس يعين بالمرتبة الثامنة بوظيفة (مدير عام المرمى) والمهاجم بالمرتبة السابعة والظهير يحصل على المرتبة العاشرة ويحصل على إنتدابات وخارج دوام وبدل نقل لأنه يمسك خط الملعب رايح جاي.؛
اما الإحتياط للمنتخب يتم تعيينهم على بند الأجور حتى يثبت مستواهم ومن ثم يتم ترسيمهم..! وبهذه الطريقة يتم المساهمه في حل البطالة وبناء منتخب على الأقل يحرص الموظفون على وظائفهم ويقدمون أفضل مما يقدمه المحترف السعودي لمنتخب وطنه.
ولا أعلم كيف ستطبق هذه الفكرة فقد قمت بطرحها من باب السخرية من واقعنا المؤلم ولكن.! ولو طبقت قد نتأهل مرة اخرى لكأس العالم..((نجرب احسن من تغيير المدربين))
"صافرة النهاية"..لن تعود هيبة المنتخب السعودي وأمجادة وإنتصاراتة بلاعبين محترفين لأنديتهم فقط ويعتبرون النادي اولاً..ثم المنتخب..! والسلام ختام


للتواصل مع الكاتب
- بريد إلكتروني ( faz.222@hotmail.com )
- تـويتــــــر ( faz5332@ )
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©