• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
غازي الحلاج

إتحاد القدم أو كما يطلق عليه ( إتحاد عيد )

غازي الحلاج

 0  0  1103
غازي الحلاج
مرحلة جديدة هي تلك الانتخابات في إتحاد القدم المحلي ، وخطوة كانت تنبئ عن مستقبل حافل وجميل للكرة السعودية ،

فبعد إستقالة سمو الأمير نواف بن فيصل ، من منصب إتحاد القدم ، ترك الحمل ثقيل لمن يخلفه على كرسي رئاسة ذلك الإتحاد ، وكأن الشارع الرياضي متفائل بتلك المرحلة الجديدة من الانتخابات وكله أمل في استعادة بعضاً من بريق الكرة السعودية .

ففي عام 2012م نجح أحمد عيد في أن يكون أول رئيس مرشح للإتحاد السعودي لكرة القدم .

ومع أول سنة لم يكن الحال أفضل مما كان ولم نشعر بذلك التغيير المنتظر ، ولأنها بداية مرحلة جديدة لم يكن الحكم عليها ( صائب ) في بدايتها لا إيجابي ولا سلبي ، وكان لابد أن يأخذ الوقت ويعطى المجال للعمل ، وأن يكون الحكم بعد أن تتضح الصورة الكاملة للإتحاد المنتخب .

أما الآن فعندما نستعرض عمل ( إتحاد عيد ) خلال السنوات الثلاث المنصرمة وماقدمه ، فأعتقد بأن الجميع يعلم بأن الأمل خاب و الطموح قل ، فالمنتخب ( لم ينجح ) وأنديتنا ( لم تنجح ) ، لجان ملخبطة ، قرارات إرتجالية يحكمها الميول في أغلب الأوقات.!
ففي السابق كان إتحاد القدم يضرب بيد من ( حديد ) على من يتطاول أو يتخطى أو يتعدى الحدود الرياضية، ولنا في ( كوزمين ) و ( كيتا ) خير مثال ،
ولكن ( إتحاد عيد ) الآن يُهدد ويُعطى ( إنذار أخير )
ويتم وصفه بأن ( الغير ) يتحكم به والكل ( يفوته بجدار !! )

لم يصدر ذلك الحديث من الشارع الرياضي بل من رؤساء أندية ورموز في الكرة السعودية قدموا الشيء الكثير للرياضية في بلدنا .

حاولت أن أبحث عن عمل إيجابي لذلك ( الإتحاد ) حتى لا أكون متحامل عليه وللأسف فالسلبيات تطغى على كل شيء !!!

إتحاد لايعمل ( لهدف ) ولا رؤية واضحة ، فمنتخبنا تنتظره مشاركات قارية و دولية هامة والوضع العام لا يبشر ( بخير ) ، فبعد ( ملايين ريكارد ) و نكسة ( لوبيز ) ومنتخبنا في ( غيبوبة ) وحالته الصحية ( صعبة ) ويحتاج تدخل ( جراحي ) من هرم الرياضة السعودية الأمير عبدالله بن مساعد ، والحل ليس في إتحاد عيد لأن ( فاقد الشيء لايعطيه ) !

قد نغض النظر عن أخطاء ( اللجان ) وبربسة ( التحكيم ) والأعذار ( الساذجة ) المصاحبه لها ، ولنجعل منها درس لنا في المستقبل ونتعلم منها وتكون خطوة للتصحيح للإتحاد القادم بإذن الله .

ولكن من يمثلنا ( خارجياً ) يجب الوقوف معه وليس ضده يا ( إتحاد عيد ) ، فعندما أوقف إتحاد ( آسيا ) جماهير الهلال في الرياض عن لقاء فريقها بدوري أبطال آسيا كنت أتمنى أن يكون هناك ردة فعل من ( إتحادنا ) والوقوف مع ( ممثلنا الوحيد ) ولكن ( هيهات ) فإتحاد عيد ( جاب العيد ) ، وكأنه يبارك ويساند ذلك القرار ، وكأنه لايشاهد ماذا يحدث لأنديتنا في المشاركات الآسيوية وخاصة ( مع أندية إيران ) لم نسمع منه حينها لا استنكار ولا ردة فعل تذكر ،

وقبل الختام لابد أن نتطرق لكأس السوبر ( لندن )
هل تلك الخطوة في صالح رياضتنا وأنديتنا أم أنها خطوة جديدة من ( إتحاد عيد ) للخلف !!

بكل صراحة لا أجد لها مبرر سوى الدعاية الضعيفة وهدر الأموال ، كان بالأجدر الاستفادة من تلك المباراة في الداخل أو على سبيل المثال في دول ( التعاون الخليجي ) فلن يحضر ذلك اللقاء في ( لندن ) سوى المبتعثين السعوديين ومن يقضي صيفه في ( لندن ) وكذلك من ( السعوديين ) وقد نشاهد بعض اصدقائهم فقط ،
فهل إتحاد عيد يتوقع بأن جماهير اليونايتد والسيتي وتشيلسي ،،الخ
تنتظر ذلك اللقاء !!

إلا إذا كان الهدف من إقامته هناك ليس لأجل جماهير ( لندن ) !

وكأننا نحاول أن نصل لقمة ذلك الدرج دون أن نصعده ( عتبة عتبة )



رحلت ثلاث سنوات ولم يتبقى سوى سنة قادمة لذلك الإتحاد ،
أتمنى أن يكون الصبر أملنا والحظ حليفنا حتى تنتهى تلك ( السنة ) الثقيلة وأن لا يحفظها لنا التاريخ في سجلاتنا الكروية وتكون بصمة جديدة تضاف ( لألمانيا 2002م)
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:43 صباحاً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©