• ×
الجمعة 13 شوال 1441 | 10-11-1441
يوسف العتيبي

في برشلونة فقط.!

يوسف العتيبي

 0  0  2538
يوسف العتيبي
في برشلونة فقط كل يوم يزداد سوءاً عن اليوم الذي سبقه ، في برشلونة فقط كل مباراة يسقط لاعباً مصاباً مهماً في تشكيلة الفريق ، في برشلونة فقط لم تعد هنالك الخيارات الكافية للمدرب أنريكي ، في برشلونة فقط عقوبة تتلوها عقوبة أخرى !!

في برشلونة لم يعد الوضع ساراً لجماهيره أبداً ولمحبي كرة القدم بشكل عام بعد العقوبة التي فرضها الفيفا بمنع الفريق من التعاقدات حتى يناير وبعد سقوط عدد كبير اللاعبين مصابين !!

برافو ، ألبا ، ألفيس ، دوغلاس ، أدريانو ، بوسكيتس ، رافينها ، أنيستا ، ميسي ، نيمار تخيل أن هذه المجموعة أصيبت فقط منذ بداية هذا الموسم مع إيقاف بيكيه في الدوري ومنع فيدال وتوران من المشاركة مع الفريق

كل هذه الظروف والبارسا يعتلي صدارة مجموعته في دوري أبطال أوروبا ويأتيي ثانياً في سلم الليغا بفارق نقطة عن المتصدر فياريال .. هذا هو معنى الكبرياء لكن هل سيصمد البارسا هذا السؤال الذي يطرح نفسه و ستعرف إجابته السبت القادم في البيزخوان ضد إشبيلية .. فوز البارسا يعني إنه سيصمد و سقوطه يعني العكس

مع كل هذه الإصابات أرى أن البارسا ليس مطالباً بصعود منصات الذهب هذا الموسم فـ " الظروف فوق كل شيء " لكن هذا لا يعني رفع الراية البيضاء والإستسلام والسقوط المتكرر .. وفي المقابل إنريكي مطالب بإختيار أفضل الخطط وأجهز اللاعبين .. واللاعبين مطالبين بالقتال من أجل الفوز في كل المباريات

بالنسبة لـ إنريكي لابد أن يغير خطة 4 - 3 - 3 التي إتضحت كارثيتها في غياب ميسي ضد ليفركوزن .. ومن الواضح أن الخطة الأنسب لبرشلونة هي 4 - 4 - 2 حيث برافو في الحراس و في الدفاع روبيرتو - بيكيه - بارترا - ألبا وفي خط الوسط ألفيس - بوسكيتس - ماسكيرانو - راكيتيتش وفي الهجوم الثنائي نيمار - سواريز ولابد أن يعرف إنريكي أن " الحاجة أم الإختراع "

في النهاية .. ينتظرنا موسم مثير في كتلونيا بدءاً من إصابات اللاعبين وإنفصال كتلونيا والكثير من الأمور !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©