• ×
السبت 14 ربيع الأول 1442 | 03-14-1442
محمد السعد

السماسرة في نادينا

محمد السعد

 0  0  15740
محمد السعد
كانت ولا زالت السمسرة أحد المعضلات المهددة لمسيرة نادينا العزيز, فمع بداية كل فترة إنتقالات شتوية أو صيفية أو حتى خريفية, يعج نادينا بشتى أشكال الباعة المتجولين والسماسرة الشاطرين, من كل الجنسيات والأعراق, والكل يريد أن يأخذ نصيبه من الكعكة, فصار نادينا العزيز كالطريدة التي تكالبت عليها النسور النهمة.
من جديد يعود لنا نفس السماسرة, هم أنفسهم كانوا أطراف في صفقات سابقة, وبضاعتهم المعروضة تأتي من نفس المصدر, مستغلين أحوال وظروف النادي الخليجي, في عملية أقرب لتهريب اللاعبين.
لماذا نادينا يتعامل معهم؟
هنا سؤال عريض يحتاج لإجابات, ستكون دون شك إجابات مؤلمة, إذا وضعنا في الحسبان بأن هؤلاء الوسطاء بين نادينا والنادي الخليجي هم أنفسهم يتكررون مع كل صفقة تأتي من ذاك الدوري الخليجي.
فهل إدارة نادينا لم تدرك حتى هذه اللحظة اللعبة المحبوكة من أطراف القضية؟ أو أنها تتغافل عنهم لإرغامهم على السكوت, أو لإتقاء شرهم, فهم أصحاب سوابق في الحرب التويترية والإعلامية المنظمة.
نادينا الأن موعود بالتعاقد مع لاعب جديد بنفس السيناريو السابق, وأطراف الصفقة هم أنفسهم أطراف الصفقة السابقة, ولو تمت هذه الصفقة, فهو إعلان صريح بموت الإحترافية في نادينا, وتهافت الفكر الإداري فيه, وضعف صارخ في مجابهة خصومه.
كيف سكت المسؤولون والجماهير وحتى أعضاء الشرف عن فكرة تكرار هذه المسرحية الهزلية المكشوفة, وكيف إنقلب نادينا لفضاءٍ حر لأرباب السمسرة والباعة المتجولين, وأرض مشاعة يشترك في إستغلالها وسطاء من كل حدب وصوب.
المسألة يحتاج لها لتقنين وضبط, حتى لا تهدر مقدرات النادي المالية وتهتك صفاته الإعتبارية, ويكون عرضة لإبتزاز أصحاب السوابق في الحروب التويترية المنظمة.
بواسطة : محمد السعد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:26 مساءً السبت 14 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©