• ×
الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 | 04-10-1442
غازي الحلاج

" الاحتراف مع وقف التنفيذ "

غازي الحلاج

 0  0  1380
غازي الحلاج
انتهى الزمن الجميل للكرة السعودية وإنجازات الأخضر عند التأهل لنهائيات كأس العالم عام 2006م
فتعددت الأعذار و الأسباب :
هناك من يضع اللوم على اللاعبين وهناك من يشن هجومه على اتحاد القدم وهناك من يرى أن الأندية السعودية لم تعد تقدم أسماء ونجوم على طراز النجوم السابقين
وهناك من يرى أن التعصب له النصيب الأكبر بل قد يكون هو السبب الوحيد في تراجع مستوى الأخضر وكذلك أنديتنا في جميع المحافل .

تعاقدت إدارة الأخضر مع أكثر من مدرب هناك من هو مغمور وهناك أسماء بارزة في التدريب كريكارد وغيره ،، ولم ينجحوا.
لذلك لا أعتقد أن المدرب هو السبب فلو تعاقد الأخضر مع غوارديولا فلن يستطيع أن يعمل شيء للأخضر فاللاعبين لايخدمون طريقة المدرب ولا الشارع الرياضي يرضى بغير الإنتصار .
وبكل شفافية هناك لاعبين من طراز عالي وإمكانيات كبيرة تمتلكها أنديتنا و ليس من الصائب وضع اللوم على عدم وجود أسماء قادرة على النجاح فقط .
وإدارة المنتخب عملت واجتهدت في جلب أكثر من مدرب وكذلك إدارات الأندية حاولت ووضعت سبل النجاح ولكن للأسف لم يحالفها التوفيق فليس بالعدل وضع كل اللوم عليها فقط .
فالسبب مشترك وليس فردي .

نعم ليس لسوء مستوى اللاعب السعودي بل للفهم الخاطئ للاحتراف لدينا من إدارة أنديتنا وإدارة المنتخب واللاعبين
فالأندية تعامل اللاعبين كهواة
واللاعب يتأثر من الأجواء المحيطة به ولا يحاول تطوير مستواه ولا حتى المحافظة عليه
والجماهير الرياضية متعصبة جدا إلا من رحم ربي
فالمباراة تلعب قبل أن تبدأ ولا تنتهي مع صافرة الحكم !
تختلف الآراء والأسباب عديدة ولكن
ما الحل ؟؟

بداية الحل ليس هو فهم اللاعب السعودي لمفهوم الاحتراف بل تطبيقه وعلى الأندية عدم التهاون في تطبيقه مع اللاعبين
فيجب على اللاعب السعودي أن لايتأثر بالمحيط الخارجي ، فاليوم لايكاد ينتهي إلا وقد سمعنا أن هناك لاعب تأخر عن التمرين دون عذر أو تشاجر مع مشجع أو أو أو ،، كثيرة هي تلك الأحداث حتى أصبحنا لانذكر قديمها لكثرة الأحداث الجديدة
بل يجب على اللاعب أن يضع كل تفكيره وجهده داخل الملعب فعندما يكون ذلك ، اعلم أنه سيبقى ذلك المدرب وينجح ويتلاشى التعصب وينتهي ويعتدل الحال للأفضل ولن يرجع لنا جيل صالح النعيمه وماجد ويوسف ومسعد وفؤاد حتى اخر جيل كان يحمل لنا بعض بريق الاخضر وهو جيل ياسر و مالك ورفاقه ، بل سنتخطى بإذن الله تلك الأجيال و نحقق الإنجازات الغير مسبوقة في تاريخ منتخباتنا وأنديتنا .

لو نظرنا لمنتخباتنا كنا بالسابق ننتصر على بعض منتخبات القارة بأقل مجهود يذكر ونتخطاها بسهولة ، بينما الآن نحاول الخروج منها بأقل الخسائر
فالسبب يكمن بأنها طبقت الاحتراف وفهمته وتطور مستوى اللاعب لديها وواكبت التطور حتى أصبحت فرق يحسب لها حساب وان كان اللاعب السعودي يمتلك من المهارات ضعف مايمتلكه ذلك اللاعب .
ولكن لأن الكرة أصبحت لعبة جماعية اكثر واصبح التكتيك العام للفريق هو طريق الفوز وانتهى زمن الإعتماد الكلي على مهارات اللاعبين .
للأسف نحن حتى الآن يعتمد لعبنا على مهارات اللاعبين وندعو الله أن يكونوا في يومهم في كل مباراة نخوضها .
سبقونا بالعمل و الاحتراف الكامل ونحن توقفنا عند مسمى الاحتراف مع وقف التنفيذ .

نعم ماينقصنا هو الاحتراف وتطبيقه وليس المسمى فقط !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:58 مساءً الجمعة 12 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©