• ×
الخميس 5 شوال 1441 | 10-04-1441
محمد السعد

هل نجح مشروع التقشف الشبابي؟

محمد السعد

 0  0  16009
محمد السعد
أغلبنا يذكر أخر تجربة شبابية في عالم الإحلال, والتي ألخصها في كلمات معدودات: (إبعاد جيل قديم مستهلك فنياً وإدخال جيل جديد ناشئ, إما بصورة ناعمة أو راديكالية) وكانت تجربة الإحلال الأخيرة على يد المدرب البرازيلي زوماريو, وخرج من هذه التجربة نجوم هم كالتالي: وليد عبدالله, حسين شيعان, حسن معاذ, عبدالله شهيل وزيد المولد وعبدالله الأسطا, ويوسف الموينع, وأحمد وعبده عطيف, وفيصل السلطان وعبدالعزيز السعران وناجي مجرشي وغيرهم.

وقد تم تجهيز هؤلاء للفريق الأول ما بين عامي 2002 حتى 2005, ولا يزال الفريق يستفيد من بقايا هذا الجيل حتى يومنا هذا, فكانت تجربة الإحلال هذه ناجحة بنسبة عالية جداً, خدمت الفريق الشبابي بفريق شاب ذو معدل أعمار منخفض قادر على خدمة الفريق لفترة تصل إلى عشر سنوات وأكثر, ومن النواحي الإقتصادية لم تتطلب صناعة هذا الفريق البطل الكثير من الأموال, مع أنه تخرج في ذروة الإحتراف والمزايدة المتهورة في عقود اللاعبين.

رفع الشبابيون شعار التقشف والإحلال لأنهم يريدون إعادة تجربة الإحلال القديمة, نجحوا بقوة في عملية التقشف, حيث وصل أخر معدل للدين الشبابي إلى 25 مليون وهو الرقم المصرح به وقت إنعقاد الجمعية العمومية الأخيرة, وهو دون شك رقم منخفض جداً ولا يمثل تهديداً مستقبلياً أو قلقاً فنياً, وخصوصاً إذا تم مقارنته بديون بقية الأندية الكبار.

ولو أستغلت حقوق نادي الشباب لدى الأندية الأخرى لتقلص هذا الرقم إلى 15 مليون كحد أقصى, لذا أعتقد بأن التقشف نجح فعلياً وبالذات مع حملة التصفية الشاملة على النجوم الشبابيين في الخمس سنوات الماضية, ولكن الأهم من التقشف هو الإحلال, فهل عملية التقشف كانت مربوطة بعملية إحلال ناجحة؟ هنا مربط الفرس, وهو السؤال المطروح للإدارة الشبابية.
ولكن الإدارة الشبابية تحاول الأن أن تمرر من خلال أتباعها في الإعلام بأن هذا الديون التي لم تتجاوز 15 مليون هي العائق الكبير أمام طموحاتها وآمالها المستقبلية, وهي محاولة يائسة ستكشفها الأيام عاجلاً أم أجلاً.
يجب أن تضع الإدارة الشبابية في الحسبان بأن الديون شر لا بد منه, ولا يوجد ناد بلا ديون في الوقت الراهن, ولا يوجد قانون يفرض على أي رئيس ناد تسديد ديون سابقة مهما كبرت, ولو نظرنا للإدارة الهلالية على سبيل المثال, التي تعمل وتستقطب النجوم الأجانب والمحليين في هذا الموسم مع أنها تحمل على كاهلها ديون تبلغ 100 مليون تقريباً, ولكن هذه التراكمات المالية الكبيرة لم تعطي الإدارة الجديدة العذر للتوقف عن العمل والبكاء على أطلال الماضي.
بواسطة : محمد السعد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©