• ×
الأربعاء 11 شوال 1441 | 10-10-1441
خالد العوني

الإتحاد السعودي منظمة بلا تنظيم

خالد العوني

 1  0  1051
خالد العوني
كلمة تنظيم مصطلح يستخدم في كثير من الكتابات الإدارية بمعنى منظمة والمنظمة قد تكون تجارية، صناعية، تعليمية، سياسية، رياضية … الخ

ويقول ليندال إيرويك " أن التنظيم هو تحديد أوجه النشاط اللازمة لتحقيق أي هدف وترتيبها في مجموعات بحيث يمكن إسنادها إلى أشخاص" .

إذاً نستخلص أن التنظيم هو : مجموعة أشخاص تربطهم علاقات رسمية ، ويسعون لتحقيق أهداف معينة تساعد المنظمة على النجاح .

وإذا تحدثنا عن الإتحاد السعودي كمنظمة رياضية تدير كرة القدم السعودية ، فحتماً أننا سنتوقف عندها كثيراً من الناحية التنظيمية ، فمن خلال الثلاث سنوات الماضية طغت العشوائية على عمل لجانه في كثيرٍ من الأحيان والتي أحدثت بلبلة في الأوساط الرياضية نتيجة لبعض من القرارت الإرتجالية والتي تتباين من وقت لآخر .
ناهيك عن التغييرات المستمرة في بعض اللجان للإختلافات، بعضها معلن والبعض الآخر لم يخرج على السطح .

لاشك أن لهذا الإتحاد جوانب إيجابية ، ولكن كعمل منظم تسير عليه جميع اللجان والأعضاء ويحقق الأهداف المرجوه منه .. باعتقادي أنه بعيد كل البعد عن ذلك .

وحتى لا يكون كلامنا جزافاً ضد هذا الإتحاد نستشهد ببعض النقاط التي تدل على العشوائية في عمل هذا الإتحاد :

* ماحدث مؤخراً مع المنتخب الأولمبي في كأس آسيا ، وتعيين مدرب جديد قبل البطولة بعشرة أيام تقريباً ، بالإضافة إلى تأخر الإستعداد وبالتالي الخروج من البطولة من دورها الأول .

* لجنة الإنضباط ذات الكرسي المتحرك ، تناوب عليها أكثر من أربعة رؤساء ، الجدل حول قراراتها لاينتهي ، وتعتبر العنوان الأبرز لعشوائية هذا الإتحاد .

* لجنة الإحتراف وقضية المولد التي أشغلت الوسط الرياضي لفترة من الزمن ، وتسببت بشرخ كبير في العلاقة بين الإتحاد السعودي وأحد أندية الصف الأول في السعودية .

* لجنة الحكام والأخطاء الكبيرة والمتكررة من حكام المباريات والتي لم تشهد أي تطور منذ رئاسة المهنا ، حتى بعد مجيء الخبير هاورد ويب. بل أن ويب تحدث عن العشوائية التي تعمل بها اللجان الفرعية .


الأخطاء واردة في أي عمل وخصوصاً إذا كان جماعياً وبالأخص إذا كانت الجماعة تفتقد للتخطيط والتنظيم والتفاهم ولاتعمل كأسرة واحدة .
فمجلس الإتحاد السعودي منذ توليه إلى هذه اللحظة وهو يعيش في دوامة من الضغوطات والإختلاف بين الأعضاء وعشوائية مطلقة في العمل .
ناهيك عن الحملات المختلفة ضده من بعض المحسوبين على ابن معمر الخاسر في سباق الترشح لرئاسة الإتحاد .

لا يمكن لنا كمتابعين أن نضع كل اللوم على رئيس الإتحاد السعودي لوحده أو نائبه أو الأعضاء .
فهناك أمور وجهات تدخل في نطاق المسؤولية من أبرزها اللوائح والرئاسة العامة وكذلك الأندية والإعلام الرياضي .

لكن من خلال ما شاهدناه من عمل لهذا الإتحاد في الفترة الماضية ، ومع قرب إنتهاء فترته يجب أن نضع ما تم في الفترة الماضية من سلبيات وإيجابيات أمام طاولة المرشحين الجدد ، وأن يكون تعديل وتلافي كل ما هو سلبي من ضمن برامجهم الإنتخابية ، وأن تعزز الجوانب الإيجابية حتى وإن كانت قليلة .

ختاماً أتمنى وربما يتفق معي الكثير أن يكون الرئيس القادم للإتحاد السعودي من خارج هذا الإتحاد ، لأن جميع من عملوا فيه أخذوا فرصتهم بشكل وافي وكافي ، ولابد من إعطاء الفرصة لوجوه جديدة تسعى لتطوير الكرة السعودية وإعادة توهجها والذي فقدناه منذ الألفية الجديد .




خالد العوني
@Koohj22
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أحمد الشمري 04-19-1437 01:46 صباحاً
    التدخلات واضحه والسبب ضعف في شخصية أحمد عيد
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©