• ×
الأحد 8 شوال 1441 | 10-07-1441
عبدالله بن نايف

البطل ... يحتضر

عبدالله بن نايف

 3  0  904
عبدالله بن نايف
لا يزال التساؤل مستمر من الجماهير الرياضية بمختلف ميولها عن التراجع المخيف والمستويات المتواضعة والنتايج السلبية التي غيبت هوية بطل دوري عبداللطيف جميل للموسمين السابقين النصر .

مسلسل العروض النصراوية الكوارثية تتواصل فكل ‏لقاء هو إمتداد للمباريات التي قبلها ‏غياب للروح والحماس والمتعة ومدربين تم التعاقد معهم بعد الداهية كارينهو لم يقوموا حتى بتوظيف اللاعبين بالشكل الصحيح ، و الإدارة في سبات عميق و نجوم لايحملون الا أسمائهم داخل الملعب وجماهير متيمه بحب الكيان تحترق خارج الملعب.

تعددت أسباب الإخفاق النصراوي هذا الموسم لكن الأغلبية اتفقوا من نقاد ومحللين أن الجميع يتحمل جزء من المسؤولية كما يتحمل الرئيس فيصل بن تركي الجزء الأكبر بما يحدث حالياً بالفريق بإصراره على داسيلفا و أمر استمرار محمد حسين والاختيارات الغير موفقة بصفقات اللاعبين الأجانب وعدم الانضباط بالمعسكر الذي كان ترفيهي في بداية الموسم اكثر من انه إعداد لموسم حافل بالبطولات وغيرها الكثير.

إضافة على ذلك أن ‏لاعبي النصر لم يتسلموا مرتباتهم منذ فترة ‏و بعض الأخبار تؤكد انهم لم يتسلموا حتى مكافأة الفوز ببطولة الدوري، ‏فهل انتقموا من الإدارة بطريقتهم الخاصة ؟ إذن ما ذنب الجمهور العاشق للنصر.

اخيراً موسم النصر تقريباً انتهى بأن يكون ضمن المراكز الثلاث الأولى لكن موسمه الرياضي لا يزال فلديه دور المجموعات في دوري أبطال آسيا و كذلك كأس الملك الغالي على الجميع و الذي يعطي بطاقة تأهل مباشر لدوري أبطال آسيا الموسم القادم.
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Yahya 04-30-1437 08:53 صباحاً
    تحليل رائع وفي المقال القادم ننتظر الحلول المقترحة للنهوض من جديد
    تحياتي وتقديري
  • #2
    براء خياط 04-26-1437 11:20 صباحاً
    كلام في الصميم يابونايف
  • #3
    بدور المدينه 04-26-1437 10:23 صباحاً
    مقال في الصميم
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©