• ×
الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 | 04-10-1442
خالد العوني

دونيس وجروس والنهائي المنحوس

خالد العوني

 2  0  2584
خالد العوني
عندما يلتقي الهلال والأهلي فأنت موعود بالمتعة الكروية ، وإذا كانت على نهائي ستصل إلى إشباع شغفك الرياضي تلك الليلة ، أما إذا ارتبطت بتحديد مصير فإن حالة الترقب ستستمر حتى بعد نهاية المباراة .

المدربان على المحك وربما سيغادر أحدهما بعد هذا النهائي ، ويعيش الرجلان تحت ضغط جماهيري وإعلامي كبير ، بالرغم من أنهما يحتلان المركزين الأول والثاني في الدوري .

المحارب اليوناني دونيس لعب مع الهلال 45 مباراة انتصر في 32 وتعادل في 6 وخسرفي 7 مباريات ، وحقق بطولتين مهمة وفي وقت صعب على الزعيم الأزرق وأمام منافس تقليدي ، ولكن كل ذلك لم يشفع لصاحب السبعة والأربعين عاماً .

وعشاق الأزرق يرون بأن فريقهم لديه أسماء وإمكانيات أكبر لم يستطع اليوناني إستغلالها بالشكل المطلوب .
بالإضافة إلى انكشاف خطته لجميع الفرق ، فمع دونيس الكل يهاجم بما في ذلك المدافعين ، وأصبح وسطه مكشوف ويضرب دفاعه بسهولة .
ويعاب عليه عدم تعامله مع المباريات الكبيرة بشكل صحيح ، ولكن في المقابل نجد أنه ينتصر على الفرق الأقل بسهولة في أغلب الأحيان .

لذا تطالب الجماهير الزرقاء الإدارة بتغييره ، ويدعم مطالبهم آراء بعض الفنيين والنقاد الرياضيين .

أما السويسري جروس فليس بأحسن حال من اليوناني ، ويرى ( مجانين ) الراقي أن العناصر الموجودة بالفريق تستطيع أن تحقق طموحاتهم إذا وظفوا بالشكل المطلوب .

جروس مع الأهلي خاض 78 مباراة فاز في 58 مباراة وتعادل في 18 وخسر مباراتين .
ويحقق مع الأهلي رقماً قياسياً في بطولة الدوري حيث تجاوز ال50 مباراة دون أن يعرف طعم الخسارة .

بالإضافة لتحقيقه كأس ولي العهد العام الماضي وأمام الهلال ، وكذلك منافسته على الدوري بشراسه العام السابق وهذا العام .

وبالرغم من هذه الأرقام المميزة للمدرب إلا أنه لم يصل للرضا الكامل من جماهير ومحبي الراقي .

وأبرز النقاط التي سجلها ( المجانين ) على مدربهم إعتماده على أسلوب واحد ، وإفتقاده للجراءة الهجومية ولعبه بشكل دائم بمهاجم واحد مع جميع الفرق سواءً كانت بمستواه أو أقل .

ويدللون على ذلك بخسارته نقاط كثيرة أمام فرق لاتنافسه على لقب الدوري ، والذي يعتبرونه قريباً جداً من معشوقهم لو تعامل السويسري مع بعض المباريات بجرأة أكبر .
فإذا إستثنينا أندية النصر والهلال والإتحاد والشباب بإعتبارها منافسة للأهلي ، نجد أنه لعب 30 مباراة مع أنديه غير منافسة ، فاز في 22 وتعادل في 8 مباريات ، وهذه كثيرة على الأهلي وكافيه لتبعده عن تحقيق الدوري والذي ظل المجانين ينتظرونه طوال اثنين وثلاثين سنة ماضيه .

من يرى أرقام المدربين يتعجب من هذا السخط والهجوم الذي يواجهانه ، ولكن المتابع للفريقين بشكل دقيق يرى عيوباً فنية يمكن إصلاحها لو إستطاعت إدارة الفريقين من تغيير بعض قناعات ( دونيس ، و جروس ) وهذا هو الأنسب من وجهة نظري بدلاً من إرتكاب خطأ عظيم بالإقالة والبحث عن مدرب في وقت صعب ويمثل فترة الحصاد للموسم الرياضي .


# همس مسموع

مباراة الجمعة ستقتل مدرب وتعيد الحياة لآخر ، فمن سينجو : السويسري ( صائد الكبار )
أم اليوناني ( صائد الصغار ) .

لو كان الخيار للمدربين لأجلوا هذا النهائي لأجلٍ غير مسمى

سلمان الفرج ( رئة الزعيم ) يمر بهبوط بالمستوى ، ويلازمه سوء التوفيق .. دونيس بالإصرار على مشاركته يقضي على اللاعب .

إدارة الأهلي تفتقد للخبرة في مثل هذه المباريات ، تجهيز اللاعبين معنوياً سيتحمله المدرب وبعض أعضاء الشرف المؤثرين .

محترف الأهلي فيتفا ستكون له الكلمة الأبرز من جانب الأهلي ، والسوبر إدواردو من الهلال .

المباراة ستشهد أهداف وافرة ولن تتجاوز التسعين دقيقة .


خالد العونيTwitter : @Koohj22
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو سلمان 05-09-1437 01:50 مساءً
    مقال رائع وقراءة للمشهد اجمل من رائع
    يا استاذ خالد / إلا تعتقد بإن انهاء عقد المدرب الخاسر بعد هذا اللقاء المحك الذي يجمع المتصدر و الوصيف وفي هذا التوقيت فيها مجازفه لمستقبل الفريق آسيوياً ومحلياً لهذا الموسم

    وتقبل تحياتي ... ابو سلمان
  • #2
    هلالي 05-09-1437 01:08 مساءً
    قراءة تحليلية جميلة لواقع المباراة
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:19 مساءً الجمعة 12 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©