• ×
الجمعة 17 ذو الحجة 1441 | 12-15-1441
عمار العمري

نور يُظلَم ويُحارب لا جديد يُذكر

عمار العمري

 0  0  908
عمار العمري
الموضوع الأكثر جدلاً في الشارع الرياضي مما سبب القلق على المستوى الخليجي والآسيوي وضجة إعلامية كبيرة جداً للاعب من العيار الثقيل كـ"محمد نور" نادر الوجود على المستوى المحلي بشكل خاص وعلى مستوى الخليج بشكل عام.
محمد نور لم يستخدم المنشطات وهو في عز شبابه فكيف سيستخدم المنشطات في آخر موسم له ؟!

"مسيرة محمد نور"

بعدما قدمه نور من إنجازات وتحقيق المستحيل من دك الخصوم سواء مع منتخب بلاده ام مع نادي الاتحاد على المستوى المحلي والمستوى القاري والعالمي أيضاً ولا ننسى "دموع نور "في طوكيو وتحدي الصعاب من اجل الاتحاد والتضحية والقتال من اجل الفوز بأم المعارك وحصد أغلى البطولات.
إنه إبن مكة نشأ في حي المنصوري بمكة وابتدأ في الاتحاد لُقب بأكثر من لقب منها المايسترو ومفتاح جده والقوة العاشرة ومن ثم حصل على لقب "افضل قائد آسيوي"

"ماذا كانوا فاعلين بـ"نور"

منذ خليجي 17 بقطر عام 2004 عندما طرد في مباراة الكويت والبحرين بحجة إنه حصل على أربع كروت صفراء في مباراتين
ولا ننسى إتهام نور بالتخاذل في المنتخب عام ٢٠٠٥ وتم الاستغناء عنه
وتكرر إيقاف محمد نور مع المنتخب مما سبب حرمان "محمد نور" جائزة افضل لاعب عام "٢٠٠٩"
فكم من لاعب تلفظ على جمهور "بالقذف " وسب الأم وشتم صحفيين وهروب من معسكرات المنتخب وكم من لاعب تلفظ على حُكام ولكن "لا نرى لا نسمع لا نتكلم " وعيونهم لا ترى إلا "نور" ولا تُغرم إلا "نور" ؟!


"لنضع النقاط على الحروف"
ليس بالضروري ان يكون محمد نور لاعب نادي عاصمي او يملك شخصيات من العيار الثقيل للدفاع عنه او الوقوف معه إنما هو إبن مكه وأسطورة السعودية الحصرية ليس بشهادة إعلام يُمجد الشخصيات ليس بأسطورة ديربي وكفى
إنما هو الأسطورة بأرقام قياسية وانجازات محليه وقاريه وعالميه
فمهما حاربتوه وأوقفتوه فلن تهزوا مثقال الذره من هذا التاريخ المسطر من ذهب وإنجازات





ختاماً
اذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©