• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 12-22-1441
عبدالعزيز الصبيحي

صدارةٌ بلا جدارة !

عبدالعزيز الصبيحي

 0  0  844
عبدالعزيز الصبيحي
من أهم الأشياء لدى الجماهير في المواسم الأخيرة هي أن يكون الفريق متصدراً للدوري قبل أن يتم حسم الدوري بجولات، ولكن في دوري جميل هذا الموسم تنوعت الصدارة وتغنى بها الكثير!
تنوع الصدارة له عدة معانٍ : إما أن الفرق المنافسة متقاربة المستوى والفرق المبتعدة عن الصدارة لا تقل قوة عن المتصدرين ، أو أن الجميع مستوياتهم متقاربة فلذلك يحدث هناك تغيير بالصدارة.
والحقيقة أن تقارب المستوى وضعفه هو ما جعل الصدارة في تنوع ، فجميعهم يتعادل تارةً ويخسر تارةً ويفوز تارة ، أن يكون الفارق بين المتصدر وبين الرابع هو سبعةُ نقاط ، وبينه وبين ملاحقه نقطة! خير دليل على أن ضعفهم وتقارب المستوى هو السبب.
ماذا لو كان الاتحاد هكذا منذ البداية! أجزم أنه سيكون هو المتصدر وبفارق لا يقل عن ٨ نقاط عن ملاحقه !
ماذا لو كان النصر إستعد خير إستعداد قبل بداية الموسم! ماذا لو كان اعضاؤه متكاتفين! ولاعبيه راغبين! أكاد أجزم انه سيكون هو بطل الدوري وللمرة الثالثة على التوالي وقبل نهاية الموسم بجولات.
المنطق والعقل يقول هكذا فأسماء النصر كبيرة وجميعها خطيرة ، ولكن النصر فرط في دوري جديد وأشبه ما يكون بدوري سهل للغاية
ولكن الآن كل شيء لن ينفع فقد فات الأوان وأصبح لقب الدوري بين إثنين ليس بغريب أن يقطفه ثالثهم!
فكرة القدم غدارة احكامها جبارة لا ترحم، فمن تصدر منذ البداية قد لا يحققها ! ومن تصدر في منتصف الطريق أيضا قد لا يحققها ! والسبب أن من ينزف كثيراً لا يستحق أن يكون البطل أبداً ، ومن يستهين بخصمه مهما كان لا يمكن أن يكون بطلاً إطلاقاً !
وفي النهاية دوري جميل لم يكن جميلاً كإسمه في هذا الموسم ، جماله كان في الموسمين الماضيين، فلقد كان المتصدر قليلُ التعثرات ،
أُمنية مشجع ( عام ) أن ما حصل في هذا الموسم للدوري أن لا يتكرر أبدا .





الفيلسوف لا يستغني عن فلسفته حتى يقتل!!
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©