• ×
الجمعة 17 ذو الحجة 1441 | 12-15-1441
محمد الحجيلي

وانفرد الأهلي والهلال

محمد الحجيلي

 2  0  1022
محمد الحجيلي
طموح الهلال والرغبة في التتويج بلقب الدوري أنهت مباراة النصر المتهالك أو " بقايا النصر ".
قطار الدوري يمضي قدماً به تنافس على الصدارة وآخر للنجاة من الهبوط والكل مشغول إلا النصر فهو يستجم ويستمتع بالتواجد في المنطقة الدافئة من الجدول.
الهلال تسلطن وأبدع في المباراة وتفنن في الإجهاز على النصر والخروج بأقل الخسائر " سن البريك كان أعظمها ".
المهاجم ناصر الشمراني يرفض الاستبدال ويزمجر غضباً بالرغم من أن مدافعين مثل الزوري ونايف الموسى أعلى منه في سلم ترتيب الهدافين " ستقى مكانك مادمت متعالي ".
هو فعلاً كان هداف ولكن من يستطيع إقناعه بأن " كان فعل ماض ".
الشلهوب الموهوب الخلوق أزف الرحيل فماذا انت فاعل " لاتكن نور اخر ".
ياسر الشهراني حيثما وضع نفع وهو أهم أسرار قوة الهلال.

الأهلي أنهى مغامرات القادسية أمام الكبار ولم يدع للاعبيهم المجال لتسويق أنفسهم أكثر.
عاد السومة للتهديف في الوقت المناسب فلقاء الإتحاد المصيري إقترب ولقب الهداف أقرب.

التعاون أقصى الشباب بقسوة عن المنافسة على المركز الرابع ويطمح لأكثر من ذلك فهو أحق وأجدر بالمقعد الآسيوي منه.
في الشباب نجوم متشبعة تائهة عالة على الفريق حان رحيلها فمعاذ وسياف ليسو أكثر من مجرد اسماء وعبء مالي.

إدارة الإتحاد انشغلت بعدة قضايا جدلية فتصدرت مشهد الشكاوي والنواح في الفترة الحالية وانقاد معها الفريق رغماً عنه.
خسر الإتحاد المنافسة على الدوري تماماً وقريباً سيفقد لقب الهداف وصدارة الحضور الجماهيري" المصائب لا تاتي فرادى ".
رئيس نادي الإتحاد ظهر بمظهر قليل الحيلة وألقى بكامل المسؤولية على التحكيم في خسارته من الوحدة نسي أنه هو واللاعبين والمدرب وجمهور الاتحاد مسؤولين ايضاً عنها " ضعيف ".
سيكون عذرك مقنع لو أن لاعبي الاتحاد قاتلو في الملعب ولم يستجدوا الحكم ركلة جزاء تروي عطشهم التهديفي والجمهور قام بما يتوجب عليه فعله من حضور ومساندة.

كان إيقاف مونتاري من الإتحاد بالسرعة القصوى(٢٤ ساعة) جميل جداً فهو مستحق لذلك دون نقاش.
اما إيقاف لاعب الوحدة فارسي المشترك معه في نفس اللقطة تم بعد اكثر من يومين !!؟ " عجبي ".
هنا نحن أمام إحتمالين إما أن خطأ مونتاري منتظر بفارغ الصبر من قبل اللجنة أو أن من قام بإيقاظ اللجنة لايعنيه امر لاعب الوحدة فهو ليس منافس له على بطولة الدوري.
لجنة الإنضباط معنية بمتابعة جميع المباريات ومطالبة بمعاقبة المخطئ أياً كان ، لا النوم وانتظار اللقطات تصل لهم من وسائل التواصل الإجتماعي والبرامج التلفزيونية " والإجتماع في قروب الواتساب ".

سلطان الحربي حكم مغمور ارتكب كوارث تحكيمية فأصبح بين ليلة وضحاها من مشاهير الكرة.
هذا الحكم قطع عهد على نفسه بعدم إحتساب ركلة جزاء إلا إن حدثت جريمة قتل داخل منطقة الجزاء وسيكون ذلك بعد التأكد من لون قميص الضحية.
نعم نطالب باللعب الرجولي وعدم إماتة اللعب بالإيقافات الكثيرة للأخطاء في الإلتحامات البسيطة لتسريع اللعب ورفع متعة المباراة.
لكن ماقام به سلطان هو أنه لم يحتسب ركلات جزاء متعددة للفريقين وبقي مستمتع بإيقاف اللعب وتأخير الوقت قدر المستطاع فأجاد في استفزاز اللاعبين بجدارة " فهموه تكفون ".

محمد الحجيلي
تويتر
Malhojili@
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    المرشدة 06-08-1437 11:23 مساءً
    مقال اكثر من رائع اسلوبا ومضمونا
    موقق أخي
  • #2
    رائد الصاعدي 06-05-1437 01:44 صباحاً
    مبدع دائما ولك جزيل الشكر والتقدير
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©