• ×
السبت 25 ذو الحجة 1441 | 12-24-1441
ماجد القرني

نحن ومنطقية الآخرين !

ماجد القرني

 0  0  760
ماجد القرني
ليس كل ما يدار ضدك هو حرب أو مؤامرة أو محاولة للي ذراعك او عمل عدائي يستهدفك وإن بدا قياسا إلى منطقك هو المنطق المضاد والنقيض او كالدفع بك في اتجاه التعجيز
فقد لا تلتقي مع كل الآخرين في منتصف الطريق ويجب عليك ان تكون مستعد دائما لتقبل مثل هذا الإحتمال بل ومواجهته
فكما ان من حقك أن تبحث عن مصلحتك وما يناسبك فكذلك من حق الآخرين أن يبحثوا بالمثل
انت لست وحدك ولا تدور في محيط تمتلكه بالكامل بل وقد تعطلك أشياء قد لا تعلم أنها موجودة أصلا او قادرة على تعطيلك
وما يوحي لي بكل الكلام الذي سبق هي مشكلة المكان التي باتت تطارد منتخبنا وأنديتنا لأسباب لا علاقة لها بالكرة وكونها نقطة لقاء بين كل الشعوب أو حريا بها أن تكون كذلك
فقبل فترة ثار الجدل حول مكان إقامة مباراة منتخبنا ضد المنتخب الفلسطيني وتمسك الطرف الفلسطيني بحقه في اقامة المباراة على ملعبه(الملعب البيتي)وبين جماهيره
وانتهت المشكلة بتدخل من جهات عليا في كلا البلدين ولعبت تلك المباراة بسلام وانتهى الأمر
فترة ليست قصيرة وعادت مشكلة كتلك لتظهر فيما يخص مشاركة انديتنا في بطولة الأندية الآسيوية ومطالبتها بأن تلعب ضد الأندية الإيرانية على أرض محايدة لأسباب وتراكمات مختلفة
لتتم حلحلة الأمر بعد أن تصاعد كالعادة
والآن..يبدو أننا بصدد الخوض في مشكلة من هذا النوع ولكن فيما يخص مباراة منتخبنا بنظيره العراقي ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم في روسيا2018
فإن صحت الأخبار الواردة برفض لعب المنتخبات ضد العراق في البصرة واقتراح العراق لإيران كبلد محايد في مواجهاته المرتقبة مع فرق مجموعته
فعندها سوف يكون منتخبنا في مأزق جديد وقضية جديدة فيما يتعلق بالمكان
والذي يبدو أنه اصبح جزء لا يتجزأ من العوائق المتظافرة في إعاقة مسيرة كرتنا
فقد لا تجد في كل مرة قرار منصف لك ويقدر دوافعك وينحاز لمنطقك
يجب أن نحل مشكلة المكان قبل أن يتمكن من إعاقتنا عن أي شيء !
(ماجد القرني)✒
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©