• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 12-22-1441
ماجد القرني

خواطر زرقاء !

ماجد القرني

 0  0  988
ماجد القرني
1/ لا تهم الآن النتائج
لأن الأخطاء سوف تعالج
وسيعود فريقكم
كالموج الهادر الهائج
يقتحم الخصوم
ويبحث عن المداخل لا المخارج
هذا ما احسبه قادم
وليس بالشعور المخالج
وهكذا سيبقى الحال
ما بقي الهلال
وما سوف تعلمه الكرة
ويعلمه الخصم الساذج !

2/ دراما السوبر .. كلاكيت تاني مره !
في الموسم الماضي كان الحديث عن السوبر على أشده
وكانت محاولة أحياء هذه البطولة وبث بها ما يحركها ويجعلها مثيرة على أشدها ايضا
وسنحت للمنظمين هذه الفرصة بتأهل الهلال والنصر للعب مباراة التتويج بهذه الكأس
وكان اختيار المنظمين للندن لإقامة المباراة على كأس السوبر إثارة تضاف لإثارة تواجد الغريمين التقليديين في تلك المباراة
سوبر رائع ماتع كنا على موعد معه وتتعدد في ذلك المقومات والمكونات والتفاصيل
وهانحن على موعد مع سوبر جديد ينتقل بتفاصيل محليتنا الحميمة إلى عالم نريد منه أن يكون أكثر اتساعا لها
في دراما سوبرية جديدة وكلاكيت تاني مره !

3/ (الهلال والسوبر !)
أتمنى ان يبدأ الهلال
هذا الموسم بداية قوية !
لا نريد أن نتعامل مع السوبر
على أنها بطولة
بل على اعتبار انها مقياس
لمدى جاهزية وجودة تحضير الفريق !
مبالغتنا في الاحتفال بالسوبر
في الموسم الماضي
جعلتنا لا نرى الكثير من الأخطاء
ونتوقع الكثير من التوقعات الغير قابله للتحقيق !
مهما كانت نتيجة السوبر
فلا يجب ان يكون تأثيرها مبالغ فيه
إن سلبا أو إيجابا !
وكلي امل بأن تكون هناك مراعاة
ووعي اكبر في مواكبة الحالة النفسية للفريق منذ بدء الموسم والتصاعد والتفاعل معها
و..
وياناشد تحب غيره تعاني
وتبطي ومالقيت اقرب مثالي !

4/ (كل ما يحتاجه الهلال !)
ابداع اثنين من الأجانب
زائد ابداع اثنين من المحليين
زائد تقديم باقي افراد الفريق
لمستوى فوق المتوسط ولو بقليل !
كل هذا كفيل بأن يعيد الهلال
بعبع مخيف يهابه ويخشاه الجميع !
وفي الموسم الماضي كدنا ان نصل الى مانريد بإبداع أجنبي واحد
والذي هو ادواردو
ومحلي واحد .. والذي هو ياسر الشهراني !
نصف قوة الهلال حين تظهر ستحسم كل شيء وتكشر عن انياب وجهها المخيف فلا يقترب من البطولات أحد !
لكن المشكلة هي ان هذا النصف
لم يعد يظهر !

(ماجد القرني)✒
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©