• ×
الأحد 8 شوال 1441 | 10-07-1441
خالد العوني

التحفيز طريق المونديال

خالد العوني

 0  0  628
خالد العوني
يوم الخميس يقص منتخبنا الوطني شريط البداية في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 م في روسيا ...
ولا شك أن تحقيق التأهل حلم لكل سعودي يتمنى أن يشاهد منتخب بلاده ضمن أفضل المنتخبات على مستوى العالم ...
وبالتأكيد أن تحقيق هذا الحلم يحتاج إلى عدة عناصر مرتبطة مع بعضها البعض ..

أولاً : العمل المنظم والكبير على مستوى الإدارة وهذا غير مكتمل والحديث عنه يحتاج إلى مجلدات ، ناهيك عن أن الوقت قد أزف للتخطيط والتنظيم في هذا الجانب .. بالإضافة إلى أن أي انتقاد أو كلام فيه يعتبر استهلاكياً ولايجدي نفعاً لذا تجاوز هذا الأمر في هذه المرحلة أمر حتمي على الجميع ..

ثانياً : العمل والجهد والتركيز من قبل الإدارة الفنية للمنتخب واللاعبين ..
فهم من يخوض غمار هذه التصفيات وهم على قدر كبير من المسؤولية والثقة لكي يبذلوا كل ما يملكون من جهد و إمكانيات لأجل الوصول للهدف المنشود ..
فما قدموا من عمل وما تحقق من نتائج خلال المرحلة الماضية من التصفيات وتصدر المجموعة أمر يدعو للتفاؤل والثقة بهذه المجموعة في تحقيق أمنية كل عاشق لوطنه ..

ثالث العناصر ( لتحقيق الحلم ) الدعم والتحفيز من الجماهير و الإعلام ، وهذا في نظري من أهم هذه الأمور التي تجعل الحلم واقعاً والمستحيل ممكن ..

فالتحفيز يساعد في بذل جهد مضاعف من المدرب واللاعبين لتقديم نتائج مميزة .
بالإضافة إلى أنه ( التحفيز ) يساهم في معالجة السلبيات والعثرات التي قد تحصل خلال المنافسات الطويلة ..

يقول المدرب والمحاضر الآسيوي فجر إبراهيم :

( الخوف من الإخفاق هو العدو الأول للاعبين، فقلق التنافس في المستويات العالية ليس من شأنه فقط التقليل من الأداء والإنجاز بل من شأنه أيضاً أن يُضعف من قدرة اللاعبين على الاستمتاع باللعب وبالتالي عدم الرغبة للعب وهذا أخطر ما يمكن أن يواجهه اللاعب ) ..

لذا يجب علينا جميعاً في هذه المرحلة أن نكون إيجابيين في طرحنا وتعاطينا مع المنتخب ، ومحفزين له بالحضور والمساندة على كافة المستويات ، ونبتعد عن كل الأطروحات التي من شأنها أن تفقد اللاعبين والمدرب ثقتهم بأنفسهم .

و مهما كانت النتائج في البدايات علينا أن نتحلى بالصبر و أن نحمل كل عثرة لمنتخبنا بالتحفيز والكلام الإيجابي .


#همس مسموع

⬅ يجب أن نبعد كل الإخفاقات الماضية عن ذاكرتنا كمحبين للأخضر .. وأن نفتح صفحة جديدة يملؤها التفاؤل والأمل ..

⬅ بالعمل الجاد والتركيز تستطيع هذه المجموعة أن توصلنا لروسيا 2018 م فقط ساندوهم وثقوا بهم ..

⬅ تحقيق 10 نقاط في الدور الأول أمر إيجابي والوصول إلى 18 نقطه أعتقد كافية للتأهل .

⬅ لا يستطيع أحد أن يعود بالزمن للوراء ليبدأ من جديد، لكن أي شخص قادر على أن يبدأ اليوم ويصنع نهاية جديدة. ( مارية روبنسون )


Twitter : @koohj22
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©