• ×
الخميس 12 شوال 1441 | 10-11-1441
ماجد القرني

كلام عن الهلال

ماجد القرني

 0  0  830
ماجد القرني
١-(تشكيلة الهلال !)
لو طلبت مني اليوم ان اضع تشكيله للهلال
لترددت وما استطعت
فلقد ذهبت اسماء وجاءت اسماء وتغيرت مستويات
كما اننا ومنذ بداية الموسم إلى الآن لم نشاهد الفريق وهو يلعب بتشكيلته الأساسية
او هذا هو ما نتداوله
حقا من هم الأساسيين في الهلال وماهو مقياس الأساسية فيه حسب رؤية وفكر السيد ماتوساس
فكأن الفريق إلى الأن في مرحلة اعداد وتحضير
ولم يكشف عن الكثير من اوراقه
او يزج بثقله وقوته
وكتعتيم وتمويه منه
سينجلي مع كل مرحله
في الطريق إلى ماهو اهم وماهو قادم

كلام قلته ضمن سياق رد مني على تعليق من احدهم على تشكيلة متوقعه للهلال ..

٢-(سلمان كمان وكمان !)
سلمان الفرج بات صداع مزمن لجمهور الهلال
فاللاعب الذي رأينا في مرحلة ما انه الاكثر تكامل
بات في مرحلة أخرى -مستمرة للأسف إلى الآن- هو الأكثر تخبط
ومن لن يعود سريعا ان استمر يشارك لأنه فلان الاسم وليس الأداء !
وعن نفسي فلقد كنت اسمي هذا اللاعب بغزال الهلال لرشاقته ودقته في الأداء
لكنني الآن لا ارغب حتى في رؤيته يلعب اساسيا او في الهلال ككل
وأجد ان صفقة نادي الجزيره الإماراتي فيما يخصه ان صحت وتمت فستكون فائده ماليه للهلال وبوابة عوده للاعب الذي أعتقد انه لم يعد يتنفس وينبض الأزرق بعد ان كان كذلك في مرحله من المراحل !
سلمان كان..ولكن ليس الآن !

٣-(ناصر !)
ان أردنا ان نتحدث عن مهاجم سعودي هداف
فيجب ان نرى ناصر اساسيا سواء مع الهلال او مع المنتخب السعودي
او ليبقى الحديث عن السومه والمحاولين اللحاق به واقناعنا بأنهم هدافين ايضا مستمرا !
وخانة الهداف وحارس المرمى هما الخانتان التي اعتقد ان كرتنا مقبله على معاناه كبيره بهما
وقد لا نجد في المدي القريب اسماء لها ثقل وحضور كبير في هاتين الخانتين
فما بعد الكمال الذي كان يمثله محمد الدعيع الا النقصان فيما يخص حراسة المرمى
وفي زمن السومه وعدم اشراك ناصر اساسيا سيتبقى لدينا شباب طول بعرض ولكن بلا اهداف
فناصر هو النسخه الوطنيه الأخيره إلى الآن من الهدافين المتمكنين وعدم اشراكه وجعله يقضي ما تبقى له في الملاعب اسيرا لدكة البدلاء وللمشاركه بعد الدقيقه السبعين
هو من وجهة نظري تلويحة وداع إلى حين غير معلوم للمهاجم الوطني الهداف
والذي لن تعذره ان لم يسجل او اضاع لأنه هداف !

٤-(هزم الهلال..ياللهول !)
قد يهزم البطل في يوم تتويجه
او حين تتوقع ان يصول ويجول
ويتجاوز فيما يقدمه للمعقول
فالهزيمه في كرة القدم وارده
وقد تأتي عكس ريح التوقعات
وفي اي وقت من الأوقات
والمشكله ليست في ان تهزم
بل في ان لا تتساءل بعد الهزيمه
: لماذا هزمت وكيف ؟
فلا ضرر من الهزيمه بل وهي مفيده
ان تحولت إلى درس ومعلومات
ورسم توضيحي لأخطائك ومكامن الخلل فيك
وإذا قلنا ان الدوري هو حرب يخوضها الفريق فالهزيمه هي معركه في هذه الحرب
وقد تخسر المعركه دون ان تخسر الحرب
خصوصا ان شرعت على الفور في اعادة ترتيب صفوفك واوراقك
وكتابة فصول قصتك كما تريد
(ماجد القرني)
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©