• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
محمد السلولي

الحذر ياهلال في الفترة القادمة!!

محمد السلولي

 0  0  868
محمد السلولي
ماشاهدناه في مباراة الفتح نتمنى أن لا نراه!!
ماشاهدناه هو فريق له وقت قصير وينتهي!!
فريق ليس بمقدرته أن ينافس على الدوري او حتى البطولات ذات النفس القصير!!
لم نشاهد اللاعبين يقاتلون مقاتلة المنافس!!
الطامع على بطولة الدوري!!
الذي يريد أن يحقق بطولته الغائب عنها خمس سنوات
أداء هزيل وممل!
لانعلم اين هي المشكلة!!
إدارة تعمل على اكمل وجه!
جهاز فني بقدرات تدربية عالية ومتمكنة!
لاعبين منتخب وخبرة حاضرين!
لانعلم اين يكمن سر اداء اللاعبين الممل!
السر الوحيد ونقوله افتراضا!
هو ان المدرب جديد واللاعبون ليسوا معتادين على خططه!!
ليس مجرد تظليل على ما رأيناه من أداء ولكن لا أحد يختلف على مثل هذا الأمر!
الجمهور حضر وساند!
وطيلة وقت المباراة وهو (متململ)!
جاءته الفرحة في الرمق الأخير!
هدف وحيد جلب ثلاث نقاط ثمينة جدا!
الفترة القادمة لاتحتمل نزف النقاط!!
يجب على الفريق أن يقاتل!
أن ينزل الى أرض الملعب وهو يفكر في( بطولة الدوري)
الجمهور إعتاد على هذه البطولة!!
والآن تعطش لها!
يساندون لأنهم يريدون من الهلال أن يعود لمنصة تتويج هذه البطولة!
يعيد لهم الفرحة بتلك البطولة التي غابت عن محياهم!
يجب على اللاعبين أن يستشعروا مدى أهمية هذه البطولة للفريق وللجمهور.
الهلال متسيد للبطولات المحلية والقارية نريده أن (يعود فقط)
الجمهور الهلالي عليه أن يترك العاده التي وكأنه نشأ عليها وهي (معاقبة الهلال)!!
بعدم الحضور للملعب وقت الخسارة!
أو عندما لم يرضيهم مايقدمه الفريق!
على الجمهور أن يتركها فهي ليست من طبع الهلاليين!
اذا اراد الجمهور معاقبة الفريق فالإدارة قريبة منه!
الآن عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي بالإمكان إيصال الصوت والمطالبة بالنقد البناء الذي (لايضر الفريق)


ختاما
للهلال ماضي وحاضر ومستقبل
بريقه ساطع دوما ولكن..
منذ فترة غاب هذا البريق..
فلذلك نريد منه ان يعود ليعود بريقه ويطبق هذه المقوله..
(في كل زمان ومكان بريق أخاذ يندر أن يقاومه أحد)

اخوكم/محمد السلولي
‎fkaamh935
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:30 مساءً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©