• ×
الأحد 8 ربيع الأول 1442 | 03-06-1442
ماجد القرني

الأسطورة والقادمون !

ماجد القرني

 0  0  1255
ماجد القرني
ماجد عبدالله
او اللاعب الذي تتفق الأغلبية
الرياضية العظمى على كونه
أسطورة الكرة السعودية وسهمها الملتهب وجلاد الحراس
وصاحب المسيرة الحافلة والبديعة
والرياضي الذي أصر على البقاء متواجدا ومتفاعلا ومتصديا للعديد من المهمات فى الوسط الذي يعشقه ويحبه فلم ييمم بعيدا مثلما فعل الكثيرون سواه ممن لم نعد نشاهدهم او نسمعهم الا بالصدفه رغم ان اسمائهم وذكرياتهم لا تزال حاضره فى أذهاننا !
أعود الى ماجد عبدالله فأقول ان هذه القامه الرياضيه الكبيره ينتمي الى جيل كان يعيش ويتنفس الأبويه
وتسيره الأبويه فى كل شيء
جيل الأبناء الذين لا يشربون السجائر امام أبائهم ويظل الواحد منهم صامتا مالم يوجه له والده الكلام !
فى علاقه كانت اشبه بالتبعيه بل هى التبعيه المحضه وليست هى مزيج من التبعيه والصداقه كما هى أبوية اليوم !
وليس هذا الا مثال بسيط عن تلك الفروقات الكبيره بين الجيل الذي ينتمي له الكابتن ماجد وجيل اليوم فانا هنا لا أخوض بمفاضله بين جيلين او ما شابه بل أكتفى بمجرد ذكر الفروقات فيما بينهما حتى وان كانت هذه الفروقات كبيره وعميقه بل وجذرية !
ماجد عبدالله حين سأل عن ضم لاعبي ناديه السابق النصر وأعني بهما الصاعدين الواعدين عبدالرحمن النجعي وعبدالرحمن الدوسري الى قائمة الأخضر
قال بانه يجد فى هذا الضم تدمير اللاعبين والموهبتين ! وان أسرع طريقه لحرق النجم او من هو فى طريقه الى النجوميه
هى ضمه الى المنتخب بعد ان يلعب مباراه او مباراتين بشكل جيد !
ومثل هذا الطرح الذي ادلى به الكابتن ماجد كان مقبولا وجيدا الى وقت قريب ومضى وفى جيله وزمانه لكنه الأن بات ينتمي الى الأمس البعيد ! بل وبات يذكرنا بمايسمى ب سوالف اول !
تصوروا ان لاعب لم يتجاوز للثانيه والعشرين من العمر قد أحتفل قبل وقت ليس ببعيد بلعبه للمباراه المئه له فى دوري المحترفين عدا عن أنه الأن واحد من اهم نجوم منتخبنا الوطني وأكثرهم أخافة للخصوم واعني به لاعب الأتحاد ونجمه الحالي ورصاصة فان مارفيك فهد المولد !
لقد تغيرت الأجيال ياكابتن
ومن يريد الكره والتصاعد والترقي فى عالم الأحتراف لن يغيره حتى ضمه الى منتخب نجوم العالم !
اما من هو على العكس من ذلك فسينتهي حتى لو ظل حبيس دكة البدلاء ودون ضمه حتى الى معسكر فريقه !
فدائما ماهناك زمن أخر بمبادئ وقواعد أخرى وقد لا يتوافق مع مانحمله فى طيات أنفسنا من مبادئ وفكر وماقد نعتقد انه حكمه !


 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:31 صباحاً الأحد 8 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©