• ×
الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 | 12-21-1441
ماجد القرني

الهلال وبابا نويل !

ماجد القرني

 0  0  920
ماجد القرني
(مسارات الهلال !)


1-الموسم بالنسبة للهلال..مسارات !
مسار محلي وآخر خارجي او قاري !
المحلي-والكلام هنا عن الفريق الأول طبعا-
تنقسم الى بطولات بنظام خروج المغلوب(تسمى بطولات نفس قصير)
وأخرى بنظام الدوري من دورين وهي الأطول والأصعب وتسمى (بطولة نفس طويل) !
اما البطوله الخارجيه التى اعتدنا مشاركة الفريق بها
فهي البطوله الأسيويه
وتلعب بنظام المجموعات
قبل أن تتحول الى طريقة خروج المغلوب
المهم..وما يعنيني ها هنا ويدفعني لكتابة هذه السطور
هو ضرورة أن يتحلى الجمهور الهلالي العظيم-فليس الفريق بمفرده عظيما بل وحتى جمهوره-بالوعي الكافي والحس التشجيعي العالى الذي يمكنه من الفصل بين هذه المسارات(تشجيعيا)وعدم الخلط فيما بينها
لأن الفوضى التشجيعيه قد تبعثر اوراق الفريق وتتحول الى وبال عليه لا دافع ومحفز له
وما يدفعني أكثر للتركيز على مثل هذه الفكره
هو البطوله الأسيويه التى تنتظر الفريق
ويخوض الفريق دوري المجموعات بها فى عز احتدام بحثه عن لقب الدوري الضائع منه محليا !
فلا نريد لأي نكسه خارجيه(أسيويه)أن تؤثر على مساعي الفريق المحليه
وكذلك لا نريد العكس !
وكل ما أتمناه من الجمهور الهلالي العظيم والراقي هو أن لا يخلط بين المسارات
فيأخذ هذه البطولات ودعمه لمشوار فريقه بها كمسار تلو مسار
وحبذا لو أننا نظرنا الى تجارب قريبه سابقه وأستفدنا كثيرا منها لما فيه مصلحة فريقنا
فهذه(مصلحة فريقنا)يجب أن تكون ابقى بالنسبه لنا من أي نوبة غضب عارم او نوبة فرح غامر


2-(بابا نويل الرياضه)

حين بحثت خلف شخصيه بابا نويل او سانتا كلوز..صدمت ! ولم أصدق ما قرأت وما توصلت اليه ! قبل أن اكتشف بأنني أتعامل بالفعل مع ما يسمى بالتاريخ وبالحقيقه التاريخيه !
والتي لا يظهر لنا بابا نويل الذائع الصيت منها الا ما اريد له أظهاره !
فبابا نويل فى حقيقته التاريخيه وفى جذوره الضاربه فى عمق التاريخ لم يكن الا رجل دين مسيحي بمرتبة أسقف ومتشدد ومتعصب لرأيه بأسلوب عدائي سافر وحاقد ورخيص !
ولم يكن صديقا للأطفال ! بل كان فى حقيقته قاتلا وميتما لهم وممعن فى أيذائهم ! لكن كنيسة زمانه ووفق أجندة مصالحها وكتكريم وتخليد منها لوحشيته وجرائمه وفظائعه فى سبيلها قررت ان تعيد أنتاج شخصيته وأن تنزع عنه هالة الكراهيه والرعب وتقدمه للأجيال بصورة الشخص الودود والمحب ومن يطوف العالم بعربه تجرها غزلان كي يقدم هداياه ونصائحه وممازحاته للأطفال ويذوب حبا بهم !
فعمدت الكنيسه فى هذا السبيل الى السطو على أسطوره اسكندنافيه شهيره(هي صورة بابا نويل كما نتداولها اليوم)وألصاقها بأسقفها المعتوه المجرم صاحب الخدمات الدمويه !
ولعل طريقة أعادة أنتاج بعض الأشخاص والأحداث لا تختلف كثيرا عن ما فعلته الكنيسه فى زمانها مع أسقفها السافل !
فبالقليل من الأعلام والتلميع والدعايه والمغالطات بأمكانك ان تحول شخص فاشل الى شخص ناجح بل وتتجاوز الأفراد الى الكيانات والمجموعات
فتجعل من نادي يعيش على أخطاء التحكيم ناديا محاربا منهم
ونادي تعصف به الفوضى بمرافقة الفساد ناديا نموذجيا وراقيا وذو بيئه صحيه وما شابه
فأي كذبه لن تكون بأتساع كذبة بابا نويل !

بواسطة : ماجد القرني
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©