• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 10-01-1441
محمد السلولي

عجز القلم أن يكتب!

محمد السلولي

 0  0  608
محمد السلولي
عادت ذكرى تاريخية وأحياها جمهور الهلال
بها كانت مشاعري (متلخبطه) بين فخر وإعتزاز
أخذت ورقة وقلم وبدأت أترجم تلك المشاعر في الورقة ولكن.. عجز القلم أن يكتب!
فأستبدلته بقلما آخر ذو حبر (أزرق)
فلم يكتب سوى..(في السماء هلالا وفي الأرض زعيما)!!
بدأت أفكر قليلا فيما خطه هذا القلم الأزرق..
ومن ثم اكتشفت أن ما خطه هذا القلم
ليس إلا حقيقة في زمن (أوهام)!
يقول المثل (الحقيقة كالنور وسط الظلام)
وانا أقول لما أراه وأسمعه الآن أن(الحقيقة كالشمعه وسط الظلام)!!
إخفاء الحقيقة صار (لعبه) "للكبير" قبل الصغير
تجريد الواقع من الحقائق (متعة) للحكواتي والإعلامي
لماذا يجعلون من الواقع خيال ومن الحقيقة وهم!
يقدمون ولا يحسبون حسابا لمن سيأتي بعدهم
للصغار الذين يحبون المتعة الحقيقية للرياضة
للأسف بل سيأتون وأمامهم سيولا من الشوائب تغطي طموحاتهم وأمنياتهم..
الحقيقة كما ذكرتها في بداية المقال وكما خطها الحبر الأزرق بالتحديد، لاأستبعد في تلك الحقيقة بطولات وإنجازات الأندية الأخرى فلو كان هناك ناديا ببطولاته أكثر من غيره فلدي الحق أن أتغنى به سواء كان هلالا أم نصرا أم إتحادا أم غيرهم فهو سيبقى فخرا للكرة السعودية..
قبل فترة أتى التوثيق لوضع حدا للمهاترات والتراشقات الإعلاميه والجماهيريه أيضا،وجاء ببطولات الأندية الحقيقية وأتى الهلال فيها الأول من حيث البطولات
فلما ظهر الهلال في المركز الأول خرجت لنا سيولا إعلامية من كل حدب وصوب ظهرت لتنتقد ولتلغي كفاءة عمل لجنة التوثيق!!
(عالة) إعلامية على المجتمع!
(أبدية) في مهاتراتها
لن تتوقف عن نشاطها السلبي
عن تشويهها للإعلام السعودي
الأمر الآخر ولا يقل علتا عن ماسبق
أن بعض القنوات التلفزيونية هي من تريد الإثارة الإعلامية وتستبعد تبعاتها وماسوف يكون بعدها من آثار سلبية على شارعنا الرياضي.
للأسف مهما بلغت الحقيقة منتهاها في مجتمعنا الرياضي
هناك من يعمل على (تشفيرها) و (تشويهها)!
الحقيقة لديهم دائما أغرب من الخيال!
يعتقدون أنها إن بقت سوف تلغي أسماء وبطولات أنديتهم!
والحقيقة أنها سوف تضيف أجواء تحدي شريف بين الأندية والجمهور.

أخيرا
لي الحق أن أتغنى بالهلال
وللآخر الحق أن يتغنى بالنصر
وكذالك الإتحادي والأهلاوي لهم الحق أن يتغنوا بأنديتهم
ولكن ليس أن نلقي أكاذيب لنلغي حقائق
فنضيف إثارة و ضوضاء ليس لها أول ولا آخر في الشارع الرياضي


ختاما..
الذي يخلق التعصب والتنافر في الشارع الرياضي وبين الجماهير هو الاعلام الرياضي للأسف وسوف يستمر مع إستمرار نكران الحقائق


fkaamh935
بواسطة : محمد السلولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©