• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 10-01-1441
خالد العوني

الإيجابية طريق النصر للكأس

خالد العوني

 1  0  935
خالد العوني
الإيجابية هي طريقة تفكير , تجعلنا نرى الأفضل في كل أمور حياتنا .
والأشخاص الذين يتحلون بالإيجابية هم أشخاص مسترخين وسعيدين , و عندما يكونوا كذلك فهم قادرين أكثر من غيرهم على الإبداع في أي مجال يمارسونه في حياتهم .
وعلى العكس تماما من يعيشون في محيط سلبي فإنهم يصبحون قلقين ومتوترين وتقل نسبة نجاحهم في الأعمال التي يقومون بها .

وبما أننا في مجال الرياضة وفي كرة القدم بالتحديد فإن الضغوطات أكبر وتأتي من حيث تعلم ولا تعلم ..
فالمنافسين لا يريدون لك النجاح وبالتالي يتمنون سقوطك ويعملون على ذلك بطرق مختلفة لتقييد تقدمك و وضعك في دائرة من السلبية والإحباط وبالتالي فقد الثقة بالنفس ..

أما الغير متوقع هو ما يصدر من محبيك عندما يحدث لك تعثر فيبدأ الهجوم من واقع غيره أو ربما ردود انفعالية لأنك لم تحقق ما كانوا يطمحون إليه ..
والأكثر خطوره عندما يصل ذلك إلى التجريح الشخصي واستخدام أبشع العبارات من الجماهير ضد من هتفوا بأسمائهم في أحيان كثيره ..
هذا التحول والتباين الكبير بين الإيجابية والسلبية يدل بشكل واضح على حدة التعصب التي يعيشها كثير من الجماهير في مجتمعنا الرياضي .. والحديث في هذا الجانب يطول وليس مجاله ..


ما دعاني لهذه المقدمة هو متابعتي لردود فعل الجماهير النصراوية وبعض إعلامه بعد مباراة الفريق الدورية مع الفيصلي والتي تعثر فيها الفريق وتضاءلت آماله بالدوري ..

أنا أتفهم هذا الأمر ( بعيدا عن التجريح الشخصي ) لو أن موسمنا الرياضي انتهى و الفريق خرج منه " بخفي حنين "

ولكن الفريق ينتظره نهائي بعد أيام قليله وحظوظه لازالت قائمه في كأس الملك ومثل هذه الردود تزيد الضغوط السلبية على الفريق وربما يساهمون في ضياع كل شيء في وقت هم بحاجة لكل شيء يعيد فريقهم لواجهة الذهب بعد موسم كارثي ..

على العاشقين والمحبين والمنتمين للكيان النصراوي أن يعرفوا ويستوعبوا بأن الأجواء السلبية لا يمكن لها بأن تحقق نتائج إيجابية مهما بلغت قوة فريقهم ..
ويجب دعم الفريق وجبر عثراته بالمساندة والتحفيز و الثقة المطلقة بكل من يمثله فهذا يجعل الأجواء إيجابية ويساعد في تحقيق نتائج إيجابية تسعد الجميع ..

وأن يؤجلوا مطالباتهم ونقدهم لآخر الموسم عندما تتضح الأمور وينتهي الحصاد وقتها يكونوا على بينه فيما وصل له الفريق من أهداف وكذلك في الوقت متسع لمعالجة الأخطاء .


*همس مسموع
- إدارة الأمير فيصل بن تركي أمامها عمل كبير قبل النهائي في تهيئة الفريق نفسياً وإخراج اللاعبين من إحباط مباراة الفيصلي وما تبعها من ضغوطات ..
- جماهير النصر هذه كرة قدم ولا يمكن لأي فريق في العالم بأن يحقق كل شيء باستمرار أو أن يخسره ..
- الخسارة لا تعني نهاية كل شيء والفوز لا يعني أنك حققت كل شيء ، ولكن دوركم دعم وتحفيز لاعبيكم والكرة متقلبه الأحوال وعلى الجميع تقبل كل تقلباتها ..
- فقط ثقوا بنجومكم و ادعموهم ولا تستمعوا لمن يعيش في دائرة ضيقة من الإحباطات ..
- ما يقوم به بعض أعضاء الشرف وعلى رأسهم ( حاتم النصر ) المهندس عبدالله العمراني يجب أن يكون محل تقدير من الجميع ، ففي أصعب الظروف يقف بثبات وبإيجابية لأجل أن يسمو بمعشوقه فوق منصات التتويج ..

..... رسالة للاعبين ......
- ( المتشائم يرى الصعوبة في كل فرصة، والمتفائل يرى الفرصة في كل صعوبة ) ونستون تشرشل
بواسطة : خالد العوني
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدالله المطيري 06-09-1438 05:03 مساءً
    رائع يا العوني

    الغريب في الامر اننا نشاهد النصر في مباراة ونقول هذا هو النصر و الوصول لنهائي وحصوله على الكأس مجرد وقت و في المباراة التي تليها نقول الله يستر لا يجيب العيد !
    هناك مشاكل داخل البيت النصراوي..
    و اخيراً اصبح تجديد عقد خميس بالنسبة للادارة بمثابة البطوله!
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©