• ×
الخميس 12 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
حمد العنزي

إدارة الوفاء … نهائي العناء

حمد العنزي

 0  0  1391
حمد العنزي
للوفاء عنوان وللقصة حكاية , بدأت بالحب واستمرت به رحل الشمراني ناصر للعين الاماراتي معارا ، لكنه لم يغادر بال وتفكير إدارته الأم ادارة الزعيم الهلالي ، والتي قررت شموله بمكافأة تتويجه بالدوري تقديرا منها له ، وذلك أسوة بزملائه اللاعبين ، رغم انتقاله للعب في نادي خارج الوطن ، الا أن الكيان الكبير والصرح الشامخ لم ينساه ، فمن لها غير هلالها ؟ ومن سيفعلها من بعده ؟ هل ياترى ستكون سنة رياضية الاسبقية فيها للزعيم ؟ لقد أتعبت من بعدك يا هلال بذلك القرار وتلك الفعلة , وضعت من هم خلفك على المحك ، فمن سيجاريك فيما صنعت ؟ وما تأثير ذلك على ناصر العين ، وعلى زملائه المتواجدون الآن مع زعيم آسيا ، لاغرابة في ذلك بوجود إدارة واعية محترفة تنسب النجاح لكل من خدم القلعة الزرقاء ، يميزها النظام العالي المعمول به ، ويغلفها التناسق والتناغم فيما بينها فلكل عمله المناط به ، لذا فهم يعملون كخلية النحل بدقة متناهية ، خدمة لناديهم ومحافظة على تاريخه التليد ، والذي تعاقب على تأسيسه وتشييده وبنائه أجيال ورجال أرسو دعائمه وقواعده ، حتى بات من المستغرب سماعنا رفع لاعب لقضية على ادارته أو وجود ما ينغص ، وهذا ليس بالضرورة عدم وجود مشاكل ، وإنما محيطها أسوار النادي تحل داخل البيت الهلالي إطارها الكيان لا تظهر خارجه ،فإن خرجت على السطح فحتما سيتم التعاطي معها اعلاميا كل حسب ميوله ،لذا تعمل ادارة الامير نواف بن سعد ومن معه على قطع الطريق لكل من تسول له نفسه التأويل والتفسير الغير منطقي المحرك له الميول وفقط ، بعيدا عن الموضوعية والعقلانية والتعاطي السليم ، لذلك لا نستغرب على إدارة تتعامل مع الاحداث والمستجدات بهدوء واحتواء بعيدا عن الضوضاء والجعجعة ،

موسم أزرق لأنصاره فهو أحد اطراف النزال النهائي لآخر البطولات المحلية والختام المسك كأس مولاي خادم الحرمين الشريفين ، والتي تنافس عليها فرق كثر صفت بعضها البعض إلى أن وصل معه للقاء المنشود قلعة الكؤوس الاهلي واللذان وبلا شك استحقا ذلك وسيتشرفان معا بمصافحة جلالة الملك والسلام عليه ، فعطفا على ما قدماه اثبتا بما لايدع مجال للشك بأحقيتهما بالمثول بين يدي مليكنا وبحضرة والدنا ، راعي نهضتنا ، وباني عهدنا الجديد وعصرنا الحاضر ، لذلك لابد من التحلي بالأخلاق الرياضية بعيدا عن الفوز ، لأن ذلك مطلب ملح ، وعودا للحدث الابرز لقاء الكبيرين فالعناصر على الورق تؤول الأفضلية فيها للهلال ، المنتشي ببطولة الدوري الغائبة عن خزائنه من سنوات خمس ، إضافة لوصوله لمرحلة متقدمة اسيويا مشتركا مع الراقي بذات الميزة ، لذلك عين الزعيم على الثنائية والظفر باللقب لا مجال للتفريط ، لذا سيقاتل من أجل هدفه ، الا أن قلعة الكؤوس لن يسلم ويقف مكتوف الايدي فهو يريد إثبات وجوده محليا خاصة بعد تجريده من لقب الدوري الغائب عنه منذ أكثر من ثلاثين سنة ، بهذه البطولة والتي سيسعى لها بكل ما أوتي من قوة واصرار وعزيمة ، عينه على غريمه التقليدي الاتحاد والذي رغم ظروفه ومشاكله القاصمة نال كأس ولي العهد ، لذلك سيشكل ضغطا كبيرا عليه خاصة وهو المستقر والبعيد عن المشاكل ، والمطالب من أنصاره بإنقاذ موسمه بهذه البطولة والا سيخرج خالي الوفاض ، فكلا الفريقين بهذه البطولة له طموح اللقب والجدارة ، لكن مهرها غالي يتطلب بذل الجهد والمعاناة والصبر والعرق والتركيز والتضحية والايثار خاصة من لاعبين يكون همهم الفريق ومصلحته اولا ، وقبل كل ذلك التوفيق .
بواسطة : حمد العنزي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:58 صباحاً الخميس 12 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©