• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
ماجد القرني

أهداف للذكرى وأخرى للنسيان !

ماجد القرني

 0  0  1359
ماجد القرني
أذكر أنني قبل مباراة نهائي كأس الملك بين الهلال والأهلي
كنت قد تحدثت مع احد الأخوان عن المباراه وما يتوقعه بها من كلا الفريقين
والى من تميل كفة الحسم بها من وجهة نظره
وخلال هذا الحديث ذو المحاور المتعدده
تذكرنا مباراة الفريقين فى الدور الأول من دوري عبداللطيف جميل والتي جرت أيضا
على استاد الجوهره وأنتهت بفوز الهلال
لكنني فوجئت بمحدثي يقول لي ويصر على أنها انتهت بنتيجة 2ل0 لمصلحة الهلال
فى حين انني ذكرت له ان تلك المباراه أنتهت بنتيجة 2ل1
لكنني التمست له العذر فى نسيانه لهدف الاهلي فى تلك المباراه والذي سجل بقدم السوما من فاول على طريقة البلاي ستيشن
التمست له العذر لأن الهلال لم يسنتر بعد ذلك الهدف لأنتهاء المباراه فسقط ذلك الهدف (الملعوب)من الذاكره لأنه لم يعد يحمل أي أهميه !
ولن أستغرب ان التقيت بشخص ما بعد فتره وقال لي بأن نهائي الأمس قد انتهى بنتيجه 3 ل1 لمصلحة الهلال
فحين يكون فريقك متقدم بفارق هدفين ويسجل الخصم هدف بعد الدقيقه تسعين يفقد هدف الخصم اهميته بطريقه تلقائيه !
والى اليوم لا زلت التقي بأشخاص يعتقدون بأن مباراة منتخبنا ضد ايران والتي تأهل على اثرها الى كأس العالم 94 فى اميركا
كثيرون ممن اعرفهم يعتقدون بان تلك المباراه انتهت بنتيجة 4 ل 2 لمصلحة منتخبنا
رغم انها فى الحقيقه انتهت بنتيجة 4 ل 3
فقد تمكنت ايران من ان تسجل هدف فى الدقيقه الأخيره من تلك المباراه
لكنها لم تتمكن بذلك الهدف حتى من تضييق الفارق
لأن المباراه بأختصار قد أنتهت !
ولهذا فلا عجب من ان تتجه الكثير من الأهداف
والتي لربما كانت جميله وملعوبه وفى اطار تنافسي مرتفع
لا عجب فى ان تتجه هذه الأهداف الى مكب نفايات الذاكره !
لأن الجماهير عادة لا تتذكر الا الأهداف التي تحقق بها الفوز
او حتى هدف الفوز
ولربما وبنسبه اقل تذكرت هدف التعادل
فى حين تمضي اهداف لم يفرح بها حتى من سجلها من ذاكرة الجمهور
وتسقط تباعا وواحدا فى اثر الأخر حتى وان كانت جميله وملعوبه ونوعيه
وكم اتمنى ان ارى اهداف سجلت واندثرت فى طيات الخساره
يعاد تسجيلها ويتحقق بها الأنتصار
لأن المتذوق لكرة القدم وعاشق الأهداف
قد يحزن على ضياع الهدف الجميل من ذاكرته وقلة حضوره
والفوز هو الأطار الصحيح لصورة الهدف الجميل !

ماجد القرني
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:37 صباحاً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©