• ×
الجمعة 13 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
ماجد القرني

هم والهداف والحظ السعيد !

ماجد القرني

 0  0  1750
ماجد القرني
(الفريق ما بين النجم والمجموعة !)

اصعب من جلب النجم
صناعة المجموعة

النجم لا يحل شيء
ولا يقدم ولا يؤخر
ان لم يكن هذا فى
إطار جماعي ناجح

هناك فرق غصت بالنجوم
وامتلأت بهم لكن هذا الأمر
لم يسفر عن انجازات
او حصيله مقنعه منها

فكرة النجم الأوحد ذهبت وتلاشت
او لم تعد كما كانت فى السابق
النجم الأوحد فى كرة اليوم
هو مصدر الهام للمجموعه ككل
وان لم يحدث هذا
فلن ينجح احد !

فكر فى ايجاد المجموعه الأكثر نجاحا
وليس فى أستحضار بضع من النجوم
أن اردت ان تنجح..لتنجح !



(الهداف والسوبر هداف !)

على طارى الهداف والمش هداف كتب يقول:

وجود مهاجم كعمر السومه
ارى انه قلب المعادلة التهديفيه
رأسا على عقب
فبتنا امام حالتين توشكان أن تكونان منفصلتين عن بعضهما بشكل كامل
فبات هناك الهداف
وهو الذي نعرفه تماما ولا يخفى علينا ولا نخفى عليه
وبات هناك ايضا السوبر هداف
وهو المفهوم الذي استحدثه السومه فى ملاعبنا بشكل فريد وغير مسبوق
وعلى من لا يقنعه مثل هذا الكلام أن يعود الى الأرقام
والسؤال الذي يجب أن نطرحه على انفسنا فى غمرة الأستعداد للموسم الجديد وبدأ التحضيرات له
هل ما نبحث عنه ونحن على أستعداد للقبول به
هو الهداف !؟ بالمعنى التقليدي والمفهوم له
أم اننا نريد السوبر هداف بوهجه السوموي
وهو الذي ان كرت سبحة أهدافه فلن تتوقف ابدا
وهل السوبر هداف هو شئ وارد ومتوفر بكثره وبالأمكان اعادة تجربته وأستنساخها فى كل وقت
أم انه من الأشياء النادرة الوجود والتي قد لا تجدها الا حين يحالفك النصيب الأكبر من الحظ السعيد !؟
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:31 مساءً الجمعة 13 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©