• ×
الثلاثاء 3 ربيع الأول 1442 | 03-02-1442
ماجد القرني

خربين..وبعدين ؟!

ماجد القرني

 0  0  1878
ماجد القرني
عدم وضوح الرؤيه
حول موضوع المحترف السوري
فى صفوف الهلال عمر خربين
وهل سيمدد عقد اعارته مع الفريق ام سيضطر الهلاليون لكسر عقده مع الظفره ليحصلوا على خدماته
كل هذه الأمور والتفاصيل
قد لا اتوقف عندها طويلا
بقدر توقفي عند ما اسميه بضيق الأفق الفني لدى فرقنا السعوديه
ففرقنا السعوديه وللأسف الشديد نحت منحى مغاير ومخالف للتوقعات بخصوصها
فبدل ان تحاول أيجاد اكثر من خربين وعمر سومه كما فعل الهلال والأهلي من قبله
اصبحت تزاحم بعضها وتزايد على نفسها فى تعاقداتها الخارجيه !
انا مصدوم فعلا حين تدخل هذه الأنديه فى صراع خارجي ضد بعضها على ذات اللاعب او المدرب او أيا كان !
ولم اكن اتوقع بأن مكتسبات العصر(عصر اختصار المسافه وسرعة وصول المعلومه)سوف تجعل هذه الأنديه عاجزه ومحدودة القدره عن أتحاف جماهيرها والكره السعوديه ككل بنجوم جيدين ومتجددين بدل الدوران فى فلك واحد وجعله يضيق على الجميع وضد مصلحة الجميع
كأني بأدارات الأمس البعيد وهي تتبدى الأن وعلى ضوء مما يجري اليوم اكثر أنفتاحا وقدره على عقد صفقات مربحه لها تضفي من خلالها كم كبير من الوهج والتنوع
لكن يبدو ان التزاحم على طرق ابواب النجوم المحليين انتقل ليصبح تزاحما على طرق ابواب النجوم المرتبطين بعقود مع أنديه خارجيه
فيخسر الجميع فى هذه المضاربه وتستمر الحرب !

(الى مشجع !)

قلت له..
شجع بطريقتك
ولا يهمك التصنيف
الذي سيمنح لك
او الأطار الذي ستوضع فيه
لأن من يريد أن يشوهك ويمسخك
ويقلل من شأنك
سيراك على نحو
من المناحى التاليه :
مطبل ..حين تحاول رفع
الروح المعنويه للفريق
وبث الطاقه الأيجابيه
متحامل..حين تنتقد بقسوه
ومن حر وألم مابك
تجاه فريقك
مائع ومتلون..حين تحاول امساك
العصا من كل الأتجاهات
ومحاولة قول ما تعتقد
بأنه سوف يرضي الجميع
فدع عنك هؤلاء
وما يقولون وما يخترعون
وشجع فريقك بالطريقه
التي تعبر عنك
ودون ان تتحاشى
الوقوع فى فخ وشرك التصانيف
لأنك سوف تصنف
على كل حال !!
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:26 مساءً الثلاثاء 3 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©