• ×
الأحد 21 ربيع الثاني 1442 | 04-20-1442
ماجد القرني

(عالمي؟ لا..واقعي ؟نعم !)

ماجد القرني

 0  0  1854
ماجد القرني
لتقهر خصمك فيجب أن تسلك الاتجاه المعاكس تماما لرغباته ولما يريد لكن دون أن يكون هذا الاتجاه مدمرا او محطما لك أو قريب من ذلك
بل يجب أن يكون محققا لأهدافك ومعبرا عنك
ولسنوات وسنوات ...
ظللت استمع و أتحاور مع من يتشدقون بعالمية فريقهم ..
وهؤلاء الناس-المتعولمون أو العالميين-لا يكلون ولا يملون ويأتوك بالغريب والأغرب والعجيب الذي لا يكاد يصدق عند حديثهم ودفاعهم عن عالمية فريقهم ...
وملخص الحديث معهم والنتيجه النهائيه له-من جانبهم طبعا-هو أنهم عالميون .. وليكن ما يكون !
وأنهم عالميون .. غصب !
ورغم أن فكرة العالميه على طريقتهم قد تسربت لنا كمشجعين للزعيم وأسيئ استغلالها من قبل البعض منا فى حث الزعيم على تحقيق الآسيويه فى أكثر من نسخه منها ،
إلا أنني الآن أجد بأن اللقب الذي يجب علينا كهلاليين أن نسعى لترسيخه وقيده باسم فريقنا هو لقب الواقعي وليس العالمي ...
فالعالميه فى النهايه وضمن ما يتضمنها من تعاريف هي الإغراق فى الواقعيه والمحليه
وهذا هو ما يفعله الهلال ويجد فى طلبه منذ سنين وسنين وما صنع له الفارق عن الآخرين
فأي عالميه سترضيك أو تخفف عنك وأنت ضعيف ومهزوز محليا ومهزوم بالخمسات فى المباريات التي ترفع بها راية التحدي !
أي عالميه تلك وأنت لم تفعل شيئا بل جعجعت طويلا بطحن قليل حتى حين ذهبت لتشترك فى العالميه !
إن ما تراه عالميه
هو فى الحقيقه قفز على الواقع وتجاوز له وعيش سعيد رغيد منك فى سندس الخيال والوهم
ولهذا فحين يكون اسم الهلال هو الواقعي فسيكون عالميا حقيقيا فى جوهره
لأن أرض الواقع هي كل شئ وأرقامه هي بينة الحسم لأي نزاع ..

..دعونا نصف فريقنا من الآن فصاعدا بالواقعي ونتعظ من انجراف الآخرين خلف الوهم !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:29 صباحاً الأحد 21 ربيع الثاني 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©