• ×
الخميس 5 شوال 1441 | 10-04-1441
محمد السلولي

صغار أم كبار..زعماء في كل حال..!

محمد السلولي

 0  0  1804
محمد السلولي
بكل جمالية وروعة الشعار وهيبة التاريخ حظروا في "برج العرب"
في الماضي أمام الكبار كان "المريخابية" قد ولج شباكهم "خمسة" أهداف ولم يستطيعوا تسجيل أي هدف والآن أمام صغار الهلال عجزوا عن التسجيل حتى آخر رمق في المباراة..
لم يحترموا "الكيان" لم يقدروا اللاعب "الهلالي" وثقوا في أنفسهم تعالو حتى أنهم لم يستطيعوا مجاراة "صغار الهلال"..!
نسوا التاريخ والماضي أم أنهم تناسوا ليكسبون الثقة أمام الكيان الهلال..!
كانوا الصغار كبار في عين كل هلالي، لأن الجمهور يريد منهم أن يكونوا دعامة للفريق الأول وينظر لهم أنهم جيل يؤمن لهم الكيان ويفظي إليهم الثقة بأن تستمر مقولة "لاخوف على الهلال إلا من الهلال".

●الأمر الذي أعجب الهلاليين والمحايدين هو صعوبة تسجيل المريخ الهدف الوحيد لهم في شباك الهلال وصمود لاعبين الهلال أمام لاعبي المريخ "الكبار" و"المحترفين" وعدم وجود أي محترف أجنبي في صفوف الهلال تلك جوانب إيجابية "مبشرة بالخير"؛ الرسالة التي فهمها البعض من لاعبي الهلال هي أن "الكيان الهلالي عظيم بصغاره أم بكباره".

●لايبحث الهلاليون عن البطولة بقدر مايبحثون عن نجوم تحمل اسم الهلال على عاتقها في المستقبل ، فلقد رأينا الروح والعزيمة والصبر على جبين لاعبي الهلال فتلك هي التي يريدها الهلال في لاعبيه.

●ظهر بعد اللقاء النقاد المتربصين بنجوم الهلال
ظهروا ليقللوا من أداء ونجومية بعض اللاعبين الذين يرون أنه سوف يكون لهم مستقبل باهر ومشرق مع الهلال ، فتلك عاداتهم فمن شب على شيء شاب عليه ، نعود لعدة سنوات ماضية عندما حاولوا إسقاط النجم ياسر القحطاني بأهزوجة وبهجوم إعلامي تكلل "بالفشل" وأيضا "الفرج والعابد وسالم" وغيرهم ممن أذاقوا "المر"للممثلين بأنهم نقاد ومنطقيين ، فهاهم الآن يحاربون "أولمبي الهلال" ولن يكتفوا حتى يحققوا مايطمحون إليه وستطول القصة والإسطوانة إلى أجل غير مسمى.


ختما:
بزغ النجوم ليوجهون معزوفة رائعة عنوانها
"صغار أم كبار زعماء في كل حال"
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©