• ×
الخميس 12 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
حمد العنزي

عودة أبطال مزيفون.. وحقيقة العربية المرجوة.!

حمد العنزي

 0  0  1802
حمد العنزي
مسلسل موسمي مكشوف دراميا ابطاله مللناهم وسئمنا رؤيتهم المفروضة علينا ,مرجفون كرهنا سماع اسطواناتهم المتكررة المشروخة والتي أزعجت مسامعنا وأقلقته ، أبواق لا تكل ولا تمل جراء افتعال مشاكل وقلاقل واصطناع اثارة ، استماتة منها لجر الاثارة الحقيقية والتنافس عن مسارها الصحيح وقذفه لخارج المستطيل الأخضر ، مسخر لكل ذلك برامج عديدة ولقاءات ، وصحف أفردت مساحات كبيرات ، ومجيش لها جيوش من المتكسبين ،كل ذلك من شأنه تأليب الجماهير وزيادة احتقانهم واتساع هوة الكراهية فيما بينهم ، لدرجة أن الامور وصلت الى حد تمني الخسارة لمنافسهم في أي استحقاق خارجي ، مروجين بأن الوطنية فقط للمنتخب ، حق أريد به باطل ، ناسفين ما تعارف عليه بأنه ممثل وطن ، بل وانصار لكل من هو ضده خارجيا ، وانتهى بهم الأمر لعدم الحياء من التصريح والمناداة والترسيخ لكل تلك الاشياء وأكثر ، بل ويسقطون حالات لمن يكرهونه على أخرى هو بعيد كل البعد عنها ولا يشارك بتلك البطولة ، جل ما نعانيه ونعيشة ونقاسيه ونكابده بسبب أن الدفة للأسف باتت بأيديهم واسندت لهم المهمة يحركون المعادلة الرياضية الكروية كيفما يريدون ، وبما يحقق أطماعهم ومصالحهم الشخصية أولا وأخيرا ، سنرى أولئك قريبا مع عودة الحياة الكروية وانطلاقة دوري جميل ودوران رحى المنافسات ، فمع ظهور الصافرة الأولى سيخرجون علينا بحلقات يومية نافثين سمومهم التي تفتك بالحركة الرياضية وخاصة الكروية منها ، إن لم يكن هناك تحرك من مسيروا رياضتنا ومسؤوليها لكبح جماحهم واعادتهم للمسار الصحيح ، لانريد تشكيك ولا نبغي طعن بالذمم وإنما تنافس شريف ، اطاره ملعب المباراة ،لا نريد أن يخرج لنا من يخبرنا بأن انفه شمة ريحة تجيير لقب لمستفيد ما ، أو آخر حدسه أسر له بلعبة لصالح طرف معين ، بحثا عن ال show والشهرة والتهافت المتوقع عليه من قبل البرامج حتى يكون في الدائرة ، ولهث الصحافة الرياضية خلفه لتحقيق سبق معه ، فالاثارة الحقيقية هي التي لا تخالف الواقع وتكذب عليه وتكذبه ، وإنما تتسم بالواقعية والعقلانية والمنطقية والحيادية بعيدا عن محرك الميول والذي يتحكم بجل ما نراه اليوم منهم ، فرياضتنا للاسف أصبحت خارج ملعبها مع أناس هم محللين وناقدين وفنيين ومقيمين وكل ما يمت للرياضة من قريب وبعيد ،أصحاب السبع صنايع ، فلا يخرج علينا من يقول الجمهور عاوز كده ، لأننا ننشد تشجيع وفقط بعيدا عما زروعوه فيهم من حقد على بعضهم وكراهية وما زالوا يسقون زرعهم إن لم يكن هناك موقف حازم .

البطولة العربية وما أدراك ما هي ؟ فمهما عملت قيادتنا الرياضية من سبل وطرائق لتجميع الاشقاء وتوحيد صفهم مستمدين ذلك من ولاة
أمرنا ، الا أنهم يصطدمون بمن يخرب ويعكر الصفو ، حتى وإن وقعت الاخطاء الكارثية فهذا لايكون مدعاة ومسوغ لإحداث المشاكل والمضاربات والتكسير، فما حدث في نهائيها لا يمت للرياضة وروحها بصلة إعتداء بالضرب والتهجم على حكم وإن أخطأ امام مرأى من الملايين وأعين أهله وأحبابه ، أمر غير مقبول وشيئ مخزي يجب الا يمر مرور الكرام على محديثها ومسببيها ، أشاهدها وكأنني أرى مصارعة في حلبتها ، فعلى الامير تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي اتخاذ اجراءات صارمة وحازمة من شأنها الحد من الظواهر السلبية مستقبلا ، بعيدا عن المجاملة الصابغة لعلاقاتنا حتى نجني ثمار ما نريده من إقامتها ، حتى وإن وصل الامر بالمسؤول حرمان المتسبب من المشاركة مستقبلا لسنوات عدة ، وكذلك حرمانه من المكافأة إن تبوأ مركزا يخوله الحصول عليها ، فإما أن تحقق المأمول منها أو أن تعود أدراجها لما كانت عليها من توقف لسنوات حتى لا نخسر بعضنا وتثار الضغائن بيننا .
بواسطة : حمد العنزي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:05 صباحاً الخميس 12 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©