• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 10-01-1441
ماجد القرني

(اللاعب والذئب !)

ماجد القرني

 0  0  1529
ماجد القرني
1-(اللاعب المبدع ) :

عن نفسي فأنا السومه يعجبني
وازداد إعجابا به
لأنني أعتقد أنني أعرف وصفة صناعته للفارق
أنها ذات الوصفه التي يتغاضى عنها ولا يعترف بمكوناتها ..
اللاعبون من طراز حبه فوق وحبه تحت وما أكثرهم !
السومه باختصار أعطى الكره حقها فأعطته حقه !
فمن الصعب جدا أن تكون مميز فى الملعب وأنت تدخن وتشيش وتسهر إلى طلوع الفجر إن لم تصل الليل بالنهار ..
وتذهب بعد التمرين أو المباراه لتلعب مباراه فى دوري حواري
أو لتتجول على قدميك فى مول لأكثر من ساعه
عدا عن عدم اعتمادك وانتظامك على أسلوب تغذيه صحي يعدك ويجهزك جيدا للتمرين والمباراه
وكل هذا بحجة أنك شباب وأن الموهوب موهوب
ولعلك لا تنتبه ولا تهتم إلا إن طلب منك ناديك البحث عن نادي آخر أو فاجئك بإلغاء العقد
هذا هو مختصر نجاح السومه وفشلك !

2-(الذئب والسلم المقلوب !):

لو أن سامي الجابر بدأ فى صعود سلم التدريب درجه درجه مثلما فعل كلاعب
لكنا الآن نتكلم عن سامي الجابر المدرب بصوره أخرى تعجب به وتراهن عليه وتنتظر منه الكثير
لكنه بدأ من راس القمه وأعلى الهرم
وهو الفريق الكروي الأول بنادي الهلال
وحيث النجاح يسمع
والفشل يدوي ويسمع بالأضعاف
وبالمقاييس الهلاليه وبرغم كل الحب فما تحقق لسامي مع الهلال لم يكن سوى الفشل
ولا أعتقد أن سامي قادر على أن يقدم ما قدمه مع الهلال فى تلك المرحله لأي فريق آخر
ويكفي أنه دربه فى الآسيويه دون أي صفه
حتى بدأ كمتطفل
فنجح سامي الإنسان الذي تحمل المسؤوليه كامله فى حين فشل سامي المدرب أو المحاول والذي كانت تنقصه الكثير من الأدوات
ليذهب سامي الجابر بعد ذلك إلى الوحده الإماراتي فلا يحقق أي شيء ..
ثم يعود ليدرب الشباب الذي يكاد يمر بأسوأ ظروفه على الإطلاق وأظلم مراحله
وما أريد قوله هو أن المدرب المبتدئ حتى وإن كان سامي فمن الأفضل له إن أراد أن يكون رصيد وخبرات أن يبدأ فى تدريب الفرق الصغيره
لأن الفرق الكبيره ستعطيه أكثر مما ستأخذ منه وقد لا تضيف الكثير إلى تجاربه إن لم تكن له تجارب سابقه وحصيله من قبل
لكنني لا زلت أراهن على أن سامي الجابر سيكون مدرب ذو بصمه ذات يوم
خصوصا أن أبى إلا وأن يستمر !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©