• ×
الخميس 5 شوال 1441 | 10-04-1441
محمد السلولي

(فرحة وطن وفرحة ولاء)

محمد السلولي

 0  0  1671
محمد السلولي
●كنا في الماضي نحدث بعضنا حين يحسن الحديث عن المنتخب فنتناول تاريخه الماضي ونسطر إنجازاته في أحاديثنا ونذكر الصقور الخضر اللذين مثلوا المنتخب خير تمثيل في نهائيات كأس العالم وفي أثناء كأس العالم ، كانت تراودنا أفكار وتخيلات وتأتينا أمنيات وطموحات فنمني النفس أن يعود الأخضر للمونديال ؛ قسونا على الأخضر ولكن كانت قسوة وعتب محبين وعاشقين يريدون الأخضر القديم يعود لهم ، وها نحن الآن وقد تحققت أمانينا وتحولت "شمعة الأمل" إلى نور أضاء المملكة فكان لهذا النور جمال ورونق و"أمل" جديد حين ظهر "أمير الشباب" أمام شعبه وأبنائه فكان للشعب حينها فرحتين "فرحة تأهل وفرحة ولاء" .

●كان ظهوره كشعاع من الأمل كبريق من الذهب والفخر كان كظل من الأمان بعد الله عاد المنتخب الشوط الثاني بعد أن حظر وكأن المنتخب قد علم أن "وجه السعد " قد أتى وعلى اللاعبين أن يسعدوه ويسعدوا شعبه الكبير فما كان للصقور الخضر إلا أن يحملوا شعار "إما التأهل وسعادة الوطن وإما البقاء وحزن الوطن"
فلم يختاروا إلا مايريده "أمير الشباب" والشعب السعودي. .

●ولله الحمد قيادة رشيدة ، حكومة مهتمة بفئة الشباب وأميرنا يحضر بصمت ليفاجئ أبنائه ؛ وطننا محارب ، انتصارات في الجنوب وتلاها في الشرق أمن في الشمال وأمان في الغرب وفي الحج ورؤية مملكة وطموح شباب وخير ممثل للعرب في كأس العالم ، فلنحمدالله على هكذا نعم .

●الكثير من التخبطات والعثرات تلتها العديد من الإخفاقات والتراجعات في التصنيف العالمي للمنتخبات فماكان من الشهم والبطل إلا أن يعود فهذا هو الرجل الصبور والمكافح ، واللذي لايغيب عن تاريخه ومجده حتى وإن طال الغياب "فلابد للبطل أن يعود".

ومضة..
○ولله الحمد أفراح تلو أفراح في هذا الوطن الأشم
○أمنيات تتجدد وطموحات تكبر وآمال تتتبدد
○ نحو السماء نرقى خلف قائدنا ومحبوبنا
○نعانق عنان السماء برؤية الحاضر للمستقبل
○ووطن معطاء وخيرات تنهال والحمدلله على نعمه وخيراته.

ختاما:
أتانا السعد حين حضر وجه السعد ، وبعد كل هذه السنوات العجاف التي مر بها المنتخب وصلنا لكأس العالم.. {فإن بعد العسر يسرا}
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©