• ×
الجمعة 17 ذو الحجة 1441 | 12-15-1441
حمد العنزي

حق الفرحة لنا وجه السعد بيننا ……. فوصلنا

حمد العنزي

 0  0  1745
حمد العنزي
image

خاض منتخبنا الوطني لقاء تحديد المصير نزال تأكيد الأحقية مقابلة إثبات الوجود صراع عنق الزجاجة معترك كسر العظم مع الساموراي الياباني الحاصل على البطاقة الأولى لروسيا ،وذلك انتزاعا للثانية تأهلا لمونديال موسكو لا يملك لذلك إلا فرصة وحيدة الفوز ولا سواه ، حاملا شعار أكون أو لا أكون والذي لا بديل عنه ولا خيار ، متوشحا بلواء التحدي والمكابدة لوضع موطئ قدمه هناك في النهائيات مع كبار القارات وصفوتها ، حيرة تعلو محيا جماهيره الوفية والمتعطشة لإنجاز طال انتظاره ، زحفت لملعب المبارة قبل انطلاقتها بساعات ، متكبدة لعناء وتعب و قساوة الجو الشديد الحرارة ، متحملة النسب العالية من الرطوبة والتي معها ومع الحشود الجرارة من العشاق يصعب التقاط الأنفاس إلا أن ذلك لم يمنعهم أو يعيقهم من الحضور والمؤازرة والوقوف خلف أبطالنا لتحقيق الحلم ، ولسان حال أولئك الأنصار لأخضرهم تقول كله يهون لأجل صقورنا ، وعشان عين تكرم مدينة ، بيد أنه ومع تسارع الوقت لانطلاقة المواجهة أخذ منهم الارتباك وبلغ مبلغه بل وتعدى لمنتهاه ، أعصاب قد تشنجت اغماءات حصلت قلوب تسارعت نبضاتها ،خوف ووجل كيف لا ؟ وهم يدركون بأن أبطالنا يقعون تحت الضغط الرهيب نظرا لصعوبة المهمة أمام خصم يدير كل شؤونه بالكمبيوتر فكيف به في كرة القدم فلا يكاد يخطو الخطوة حتى يعلم عاقبتها ونتيجتها فما السبيل لتعطيله ؟ كان ذلك بفضل من الله ثم بوجود وجه السعد محمد بن سلمان والذي أبى إلا أن يكون مع رجاله يساندهم ويدعمهم على الرغم من مشاغله الكبيرة ومسؤولياته الجسام ووقته الضيق شدا لأزرهم ، وإزالة لحالة الارتعاش والارتباك التي إعترت رجالنا الابطال أثناء النزال جراء الخوف من ضياع الفرصة الذهبية لتأهلنا ، فكانت اطلالته بمثابة المحفز والباعث للطاقة ما مكن لاعبينا من وضع الطامس على اليابانيين وإخفاؤهم وتعطيل كمبيوترهم والذي بدأ وكأنه أصيب بفايروس ، كان وجود الأمير محمد بن سلمان الأثر الأكبر والتأثير البالغ لإيقاد شعلة الوطنية الكامنة في قلوب أبطالنا وتأجيجها ، الذين جابوا ملعب المباراة طولا وعرضا ففرضوا على اليابانيين بأن يكونوا كالحمل الوديع والذي لا حول له ولا قوة ، فتحقق نهاية لأميرنا الشاب ولنا الفرحة الكبرى بصعودنا لمقابلة الكبار هناك ، تاركين خلف ظهورنا السنوات العجاف والأسى ، فشكرا لك يا وجه السعد شكرا لك يا أميرنا الشاب لاستقطاعك من وقتك الثمين لمشاركة أبناء وطنك الفرحة وتحقيق الانتصار .

لك منا يا وطننا ما تحب ولولاة أمرنا السمع والطاعة والحب والوفاء .

اللهم احفظ مملكتنا الغالية في ظل مولاي خادم الحرمين الشريفين سلمان العزم والحزم وولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان ومكن اللهم رجال أمننا من كل من تسول له نفسه المساس والعبث بوطننا وأمنه وأرفع اللهم راية التوحيد للعز خفاقة كما أسألك اللهم بأن ترد كيد المجرمين في نحورهم وتجعلهم صيدا سهلا وهدفا يسيرا لرجال أمننا وتنعم مملكة الإباء والسلام بالأمن والأمان عصية على كل خارج عن القانون .
بواسطة : حمد العنزي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©