• ×
الأحد 8 شوال 1441 | 10-07-1441
محمد السلولي

حضر الحزم..فضاعت آمال الشريفة..!

محمد السلولي

 0  0  1810
محمد السلولي
في ليلة "الإبتهاج"
حين الموج قد "هاج"
عندما غرقت "الزوارق"الإيرانية..!
عندما ضاع قائدهم من قوة هيجان الموج
عندما حضر الحزم وأضاع آمال "الشريفة..!
جاء به عيال "سلمان" فتزعزعت أركان الإيرانيين "الضعيفة" .

"عزم" الرجال يسطر دوما جل معاني القتال والصبر والقوة ، هنا نشأته وهناك حملوه على أعتاقهم في دار زايد الغالية ،التي هي موطن الشهامة والنخوة ، رجالها رسموا لنا لوحة خليجية "أصيلة" بها رسائل عديدة بها معاني كثيرة بها لحمة رجال وتكاتف أبطال .

في الملعب ، نزل لاعبي الفريقين بصفاء ذهن ، وبتركيز عالي ، الهجمة الهلالية تنتهي ويأتي بعدها هجمة للفريق الإيراني، مباراة مفتوحة على مصراعيها ؛ بعد الهدف الأول للهلال تسيد الهلال المباراة إلى أن بدأ الشوط الثاني حتى أن أتى الطرد الذي أفرح الإيرانيين كثيرا وظنوا أن الهلال بهذا الطرد سيتراجع وسيمكن التسجيل بما أن الذي تم طرده هو محور للفريق ومن هذه الفرحة اتضح أن "بيروزي" نسى أنه أمام جبل شاهق وممثل "لوطن أشم" يصعب عبوره وتخطيه ، وحينها خرجوا من مناطقهم ومن ثم استقبلت شباكهم هدفين حينها أثبت الزعماء مقولة "النقص يولد القوة".

هلال الوطن وزعيم آسيا..
فخر الخليج وممثل العرب..
ملك المنصات وعراب البطولات..
به الأمثال تقع حين نتحدث عن البطل ، عندما يتحدث الأب لإبنه بأن الهلال هو الوحيد الثابت ، هو الوحيد صاحب المجد التليد ، ذو التاريخ العريق ، مشرف للوطن وواجهة الأندية الكبيرة فيه .

حضر الهلال بحزم "سلمان"
حضروا بعزمِ "مُحمد"
هم الفخر والعز لنا..
وللأمة الإسلامية.

بروح "الشباب" وحزم "سلمان" انتصر الهلال ، ولم يستطع أن يقف أمامه أيا كان .
الإياب قادم وقد وضع الهلال قدما واحدة إلى النهائي فيجب خوض اللقاء ونسيان نتيجة الذهاب لنرى أربعة أخرى بإذن الله.

ختاما.
هم السعوديون عندما يحضر حزم وعزم قاداتهم ، يكن النصر فقط أمامهم.

بقلم/ محمد السلولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©