• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 10-01-1441
ماجد القرني

(أعيدوها ألف مره !)

ماجد القرني

 0  0  1988
ماجد القرني
هناك مباريات تتمنى أن تنتهى
حتى من قبل أن يطلق الحكم صافرة النهايه لها !
بودك أن يحدث أي شئ لينهيها ويريحك منها !
طبعا لأن استمرارها هو استمرار لشيء لا يطاق بالنسبه لك !
وعادة ما يكون فريقك المفضل طرف فى مثل هذه المباريات والتي لربما كانت نادره !
وتأتي على فترات متباعده !
وبعد مباريات معقوله وجميله بل ولربما رائعه !
لكن مثل هذه المباريات ذات النوعيه السيئه والرديئه
قد تترك بك أثرا سلبيا تجاه فريقك يلازمك لوقت ليس بالقصير
عدا عن أن المباراه نفسها حين تتذكرها
تبدو لك وكأنها كابوس
يذكرك بيوم كروي ثقيل ووقت كروي عصيب
وسيكون الأثر السلبي أكبر
لو أنك فقدت لقب أو إنجاز من جراء تلك المباراه
التي لن تحرص على إعادة مشاهدتها
وتتمنى لو أنها لم تلعب أصلا !
وعلى العكس من مثل هذه المباراه
هناك مباراه تتمنى لو أنها لم تنتهي
أو لو أنها تلعب وتعاد لألف مره !
لأنها مباراه أشبه ما تكون بالحلم الذي لا تريد له أن يتوقف
ومثل هذه المباريات هي المضاد الكروي الذي تنتظر الحصول عليه لينسيك ويذهب عنك ما ألحقته بك تلك المباريات السيئه الأخرى
وكواحده من هذه المباريات التي تعزف اللحن العذب وتنساب متسربة إلى القلب
كانت مباراة الهلال ضد بيروزي الإيراني فى استاد محمد بن زايد فى نادي الجزيره
صحيح أن هذه المباراه التي انتهت برباعيه هلاليه
ليست سوى شوط واحد من مباراه أكبر
لكنها كانت كافيه لأن تعيد إشعارنا كهلاليين بالمتعه والقوه والزعامه الآسيويه
ومقدرة الأزرق حين يكون فى يومه
على اكتساح كل شيء
إنها المباراه التي كنا نتمنى فى وقتها أن لا تنتهي
وحين انتهت بتنا نمني النفس بأن تعاد بكل تفاصيلها لألف مره !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©