• ×
السبت 14 ربيع الأول 1442 | 03-14-1442
ماجد القرني

(ممكن !)

ماجد القرني

 0  0  1949
ماجد القرني
لا نريد أن نذهب بالأحلام بعيدا
مهما كان الواقع واعد ومبشر
ولأن المنطقيه فى نهاية الأمر
سوف تقول كلمتها الفصل
فى مواجهة الحلم
أقول هذا وأنا أتابع ما يجري
بخصوص المنتخب وتأهله لكأس العالم والوعود والأمنيات بنتائج غير مسبوقه
تتجاوز ما حققه الصقور الخضر فى مشاركتهم الأولى والظافره فى كأس العالم بأمريكا عام 94
تلك المشاركه التي أجد بأن الإبداع السعودي بها والتألق الذي أذهل العالم لم يكن فقط نتيجه لحسن الإعداد والاستعداد بل كان أيضا تعبيرا عن غبن دفين لدى اللاعب السعودي الذي شعر بأنه قد تأخر كثيرا عن المشاركه فى ذلك المحفل الكبير لمصلحة لاعبين أقل مهاره وجوده منه بكثير ولم يكن يميزهم إلا أن (الكوره مشت معهم)وحالفهم الحظ فى حين عاندت الأخضر كثيرا وأطالت أمد انتظاره لتواجده العالمي والذي كان عند حدوثه براق جدا وأشبه ما يكون بالحلم الكروي الذي لا يكاد يصدق وهذا ما دفع أحد المسؤولين عن الرياضه فى ذلك الحين للقول بأن الأخضر سيتخلى عن فكرة المشاركه للمشاركه وتقديم العروض الجيده فقط وأنه مستقبلا سيشارك لينافس !
وهو الأمر الذي لم يحدث لأن كل المشاركات التي تلت مشاركة ال 94 كانت متعثره وتعيش على أطلال تلك المشاركه ووهجها الأخاذ
واليوم ونحن نستعد لمونديال روسيا 2018 أجد أنه من المعقول والمتاح والممكن أن نحلم بأحد بطاقتي مجموعتنا فى كأس العالم والانتقال إلى مرحله أخرى ومتقدمه من البطوله لن تصل دون شك إلى درجة التنافس أو حتى التلويح بذلك لكنها قادره على إشعارنا بذات البهجه الكرويه والاستمتاع الرياضي الذي صاحب مشاركة ال 94 والتي كانت الأولى والأكثر من رائعه
ومن الممكن جدا إن تظافرت الجهود وتترجم التصميم والإصرار إلى عمل وبذل وعطاء أن يتحقق هذا الشئ
ولربما تمكن من أن يسبق إنجاز الأمس بخطوه فى اتجاه الأبعد

..لا مستحيل وسأنتظر من الأخضر كل جميل !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:32 مساءً السبت 14 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©