• ×
الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 | 12-21-1441
محمد السلولي

هذه آسيا وهذا زعيمها..!

محمد السلولي

 0  0  2621
محمد السلولي
في ليلة شع فيها نور الهلال ، حتى أن أعمى بريقه أعين "الفرس" ، تفاجئوا بمستوى الهلال ، نزلوا وفي اعتقداهم أنهم أمام نادي سيضع نتيجة الذهاب أمام عينيه "لتريحه" في اللقاء ولكنهم اعتقدوا وتخيلوا كثيرا وأرهقوا أنفسهم في التفكير والتخطيط والتدريب والتطبيق وفي النهاية قابلوا سدا منيعا وموجا هائجا قابلوا الهلال وهو يريد الوصول لهدفه ، فكان مجموع المفاجئات "ستة" كعدد أحرف "ناديهم"..!

وصل الهلال إلى النهائي ولازلنا نرى تلك الأنفس التي تريد كل شيء ملكا لها ، فهذا هو العيب وكل العيب أن هناك أناس ليس لديهم تلك الروح الوطنية التي تقف مع "سفير الوطن"
وتسانده لأنه وأين كان فهو واجهة الأندية السعودية
ولم يبقى سواه ينافس في البطولة
حين هم خرجوا من الأدوار التمهيدية والآخر لم يستطع أن يكمل طريقه ليصل للنهائي الآسيوي.
الغرابة أنهم يرمون جل أخطائهم على الهلال.!
تقول لهم لماذا خسرتم ؟
فيقول "وش نسوي" الاتحاد السعودي واقف مع الهلال.!
والهلال أصلا ليس طرفا في المباراة.
والحقيقة كما يقال " مره" ولا يريد أن يتذوقها من "يخفيها"
"فتظليل" الواقع سيختفي تدريجيا..
والخروج بتهديدات لن نراها في المستقبل..
بل حتى "إدارات الأندية" المفلسة ستذهب أدراج الرياح..
وتلك الإدارة "غريبة الأطوار" التي ذهبت إلى "وزير الداخلية" لقضية رياضية..!
وكأنها تقدم شكوى "جنائية"
فيا ليتهم يرون الهلال ويرتقون بأنديتهم ويتركون تضييع وقتهم في ملاحقة الزعيم الذي يعمل جاهدا لإسعاد عشاقه ، ولاينظر لسفاسف الأمور وتفاهاتها فمن اعتاد المعالي لايرضيه سواها.

الهلال له التاريخ العظيم من إنجازات وبطولات ووصول إلى نهائيات كل بطولة من محلية وآسيوية، ولهم "الصياح" والتاريخ المليء بمطاردات الهلال في كل "حزة" ؛ وتلك الأيام الماضية كانت مرعبة لهم ، خوفا من إقالة أو عقوبة أو مراجعة حسابات أو غيرها مما يكون من نتائجها "تنظيف" الرياضة من فكر وتصرفات تضر بالرقي برياضتنا .
نريد أن نتقدم لدينا الطموح والهدف نريد أن نترك التعصب ؛ ولماذا لانترك مطاردة المتفوق؟
أم من شب على شيء شاب عليه.!
أم أن هذه من حيل "العاجز"
ولماذا وسطنا الرياضي مليء بإعلاميين ليسوا بكفء لأن يظهروا بإسم إعلاميين سعوديين؟
فصياحهم في بعض القنوات يسمعه"القاصي والداني"..!
بعقول طفولية يتحدثون وينتقدون ويتحلطمون ، ويكثرون......وفي الأخير خرج الهلال من بينهم دون سلبيات تلحق به أو تؤثر عليه .

ختاما:
هذا "الوطن" وهذا الهلال ، و هذه "آسيا" وهذا زعيمها
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©