• ×
الجمعة 13 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
محمد السلولي

التسعون الأخيرة..!

محمد السلولي

 1  0  2840
محمد السلولي
انتظر عشاق الهلال طلة "هلالهم"
حضروا منذ أن كانت الشمس في "كبد السماء"
أرادوا الإنهاء من "الرياض"
فلم تتحقق "أمانيهم"
فأعادوا مسلسل "الإنتظار"
ولكن هذه المرة لم يتبقى سوى "التسعون الأخيرة"
هذه الدقائق دائما مايتخللها خارج الملعب ضغوطات وانفعالات..
وداخل الملعب يتخللها ضياع للفرص إن لم يكن ذلك "العنيد" الذي دائما ما تكون له الكلمة في آسيا مع الهلال.

لاأريد أن أرمي بكل الأسباب على "الحظ" فبلسان أي هلالي "لازلنا نأمل ونتفاءل بأن الهلال قادر"
ويقدر أن يكسر حاجز البطولة ويخضع كأسها ويحقق أمنيات عشاقه .
لعدة أسباب أضاع الهلال هذه المباراة بجانب (الحظ) :
استنفاذ كامل قوته ولياقته في الشوط الأول
وجود الروح مع قوة التركيز وكثرة الحرص
"فالدين أمر بالوسطية والإعتدال في كل شيء"
هي هذه التي أضاعت "الإنهاء من الرياض"
ونزل في الشوط الثاني وقد ذهبت نصف طاقته ولم يبقى سوى القليل الذي يقاتل به .

أنت تستقبل هدفا في بداية المباراة وكنت تريد أن لايدخل مرماك "أي هدف" وتبدأ المباراة وأنت "متأخر" وتريد أن "تعادل" بعد أن كنت تريد "التقدم" ، هذا بحد ذاته إنهاك للفريق ، ولنفسيات اللاعبين ، ولكن مع هذا لم يفقدوا التركيز ولم يتهاونوا في المباراة وهذا يحسب لهم ولروحهم وعزيمتهم وإصرارهم على العودة ويخجل أي مشجع أن يعاتب اللاعبين على ماقدموه.

ففي الإياب وفي مثل هذه المباريات يجب عليك أن تغير طريقة لعبك ، لامانع من أن تلعب على أخطائهم وعلى المرتدات ، وإقفال منطقتك وتحييد لعبهم بحيث يتم التكتل في الوسط، و إغلاق المساحات ، وقلب المجريات في الشوط الثاني بحيث يعتمد الهلال على طريقة لعبه في الشوط الأول من الذهاب أو مشابهة له ، فالهلال وصل أكثر من مرة وأضاع عدة فرص ومنها ماهو فرص محققة وأمام المرمى ولكن كان "المحظوظ" يقف بالصدفة أمام الكرة لتصطدم به ، ووصول الهلال للمرمى الياباني كان بتكتيك مقنن ومتنوع وتطبيق لاعبين من الواضح أنهم "اشتغلوا عليه كثيرا" ، فقط بحاجة إلى دعوات لهم بالتوفيق والباقي هم قادرون بحول الله على تأديته.

النتيجة بالتأكيد غير مرضية ولكنها ليست بذلك السوء الذي يجعلنا نتشائم ونيأس فخطف هدف في الشوط الأول هو كفيل ببعثرة أوراق الفريق الياباني و يجعلهم يهاجمون بشراسة والهلال يريد ذلك ليستطيع الوصول لشباكهم بحول الله .
الإياب بعد عدة أيام والفريق بحاجة إلى وقفة صادقة من جمهوره لا للتقاعس ولا التشاؤم علينا أن نعي أن الهلال "بطل" وليس صعبا أن يسجل ليس مستحيلا أن ينتصر فهو "زعيم" وقد انتصر من قبل ، ففي عام 2000م تكن ذكرى الإنتصار وجلب بطولة السوبر من اليابان ، فالهلال عاد لطوكيو هذه المرة ليأتي بالكأس ليعيد تلك الذكرى بإذن الله.
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    e7sas5haled 03-01-1439 09:12 مساءً
    ان شاء الله
    يحققها الزعيم ويفرح عشاقه
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:09 مساءً الجمعة 13 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©