• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | 12-22-1441
ماجد القرني

(الزعيم.البطل.الهلال !)

ماجد القرني

 0  0  2945
ماجد القرني
فرق بين أن تكون بطل
وأن تكون طرف فى نهائي
فكثر هم الوصفاء
وقلة هم الأبطال
ونحن نريد لفريقنا البطوله
لا الوصافه
ونحلم له بذلك
لأن البطوله لم تحسم بعد
ولا يزال أمامه متسع من ٩٠ دقيقه أخرى وربما أكثر
لتحقيق ما يريد والظفر بالكأس
صحيح ان نتيجة الأمس كانت محبطه لنا بشكل كبير
وحسمت الأمور من خلالها بالنسبه للكثيرين ممن أطبق عليهم تماما اليأس والأحباط والتشاؤم
لكنني لازلت أرى الكثير من الأمل ربما لأنني لست مهتم بمتابعة تلك الفئه من المشجعين
التي لا يدري أفرادها بأنهم يحتقرون فريقهم حين يجعلوه فريق الفرصه الواحده والأمل الواحد والأرض والجمهور
خصوصا أننا نتحدث عن بطل وبصدد تحقيق بطوله
ومن أهم مميزات البطل أنه قادر على تطويع الزمان والمكان وكل العوامل الأخرى التي قد تبدو ضده لمصلحته بل وإجبارها على أن تكون كذلك
وهل تعتقدون أن لاعبي الفريق وأفراد بعثته يتحدثون وهم بصدد لعب مباراه أخرى عن بطوله ضاعت وأمور حسمت
أم أنهم لا يزالون يمنون النفس بأن يقدمون الأفضل وبأن تنصفهم هذه المجنونه المستديره
ماضاع بالأمس هو نصف فرصه والبطل يكفيه ليحقق ما يريد جزء من فرصه
أو هو غير مستحق ولم يضع شيئا !
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©