• ×
الإثنين 2 شوال 1441 | 09-30-1441
حمد العنزي

سبعة على المنتخب ضعف !!

حمد العنزي

 0  0  904
حمد العنزي
هناك قرارات تتخذ يراد بها التطوير ومواكبة حداثة كرة القدم ، إلا أنها في حقيقة الأمر تكون ذات تأثير سلبي وكبير ، ليس على مستوى الاندية المحلية فحسب بل على صعيد المنتخب الوطني وهو الأهم والأولى ، وما أعنيه هو زيادة عدد المحترفين الأجانب إلى سبعة 6+1 ناهيك عن مركز الحراسة قد شمله القرار ، فلو أن كل فريق أتى بهذا الكم الهائل من اللاعبين وكانو بالتشكيلة الأساسية يتبقى خمسة لاعبين مواطنين ، لضربنا كافة مفاصل الفريق والخانات ، واعتمدنا على العنصر الأجنبي بشكل شبه كامل ، ولك أن تتخيل بأن الفريق أسيويا لا يستطيع تسجل أجانب سوى أربعة لاعبين فقط وبذلك سيكون البقية عبئ وعالة تثقل كاهل الادارات وبذلك لن تتم الاستفادة منهم على مستوى دوري ابطال آسيا ،، فإن أردنا إبراز لاعبين واكتشافهم فلن يحصلوا على الفرصة المنشودة ، ومع مرور الزمن ستضعف مراكز كثيرة في الفريق الوطني ، جراء إعتماد الاندية على الأجنبي والذي بات يمثل أكثر من نصف منظومة الفريق وعدم مقدرتها على تفريخ مواهب لاعتمادها آنفا على الأجنبي ، مما يضعف المنتخب الذي لن يجد لاعبين في كل الخانات بمرور الزمن ، فلو ضربنا مثالا لما فعله إعتماد تسجيل الاجانب بعدد كبير ، بالاتحاد الانجليزي لرأينا منتخبهم عاجز عن تحقيق بطولة أورويا ، وكذلك لعدة مرات لم يصلوا لنهائيات كأس العالم ، بل ويخرجوا من الأدوار التمهيدية لكلتا البطولتين ،حتى أنهم ما زالوا يتغنون بتحقيقهم لكأس العالم عام 1966 ، وهم عراقة كرة القدم وتاريخها القديم ،مما حدا برئيس الاتحاد الانجليزي للقول بأن الدوري الانجليزي في خطر جراء غياب اللاعبين الانجليز عنه فتم اقتراح تخفيض سن قيد اللاعبين المحليين الناشئين في الاندية من سن 18 إلى سن 15 ، كذلك زيادة اللاعبين المحليين من 8 لاعبين إلى 12 ، كما وأن جمعية اللاعبين المحترفين في اسبانيا طالبت بتخفيض اللاعبين الاجانب إلى النصف حتى لا تضيع الفرصة على المواهب الشابة والواعدة في ظل وجود الكم الهائل من الاجانب ، فمما لاشك فيه الانعكاس السلبي لهذا القرار على المنتخب وهو ما يعنينا ، لأن اللاعب المحلي البارز سيكون كالعملة النادرة في كل المراكز بدءا بحراسة المرمى وأنتهاءا برأس الحربة ، لأن الأجنبي قد أخذ مكانه ، وضاعت موهبته وفرصته وحلمه ، فعلى المسؤولين عن كرة القدم إعادة النظر بهذا القرار لما له كما ذكرنا آثار سلبية على منتخبنا ، والعودة لأربعة محترفين أجانب ، لأننا قد نجني على أجيال كل همها وطموحها وهدفها الوصول للمنتخب ، وهم بذلك إن لم تندر فرصتهم لتحقيق أمنياتهم بتمثيل الصقور الخضر فإنها قلت وشحت ، قفوا في صف اللاعب المحلي الذي يريد خدمة وطنه ومدوا إليه أيديكم ودعونا نكمل مسيرة البطولات الحافلة ، فقديما قيل ما حك جلدك مثل ظفرك ، كذلك من أكل بيمينه يشبع ، وإن كان الغرض الحد من العقود الكبيرة والخرافية فبالإمكان إصدار قرارات وقوانين ولوائح تقنن من تلك العقود وتحد منها ، فالأجنبي لن يأتي ببلاش وإنما بالملايين وبالعملة الصعبة ، فنرجو من المعنيين إعادة النظر بهذا القرار لما له كما ذكرنا انعكاسات سلبية على المنتخب واللاعب المحلي على حدٍ سواء .
بواسطة : حمد العنزي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©